اخبارمصر

ارتفاع اسعار الأدوية يزيد انتشار كورونا في صعيد مصر

الحقيقة بوست – 

ارتفعت أدوية بروتوكول علاج “فيروس كورونا” الذي حددته وزارة الصحة المصرية ما بين أدوية المناعة والفيتامينات وخفض درجة الحرارة، ارتفاعاً كبيراً بلغت ما بين 20 إلى 25% بمحافظات الصعيد (جنوب مصر) نتيجة القفزات المتتالية لمنحنى ارتفاع الإصابات بين المواطنين بالفيروس، وتزايد حالات العزل للمرضى بالمنازل والمستشفيات.

ومن الأدوية المستخدمة في علاج “فيروس كورونا” والتي شهدت ارتفاعاً في أسعارها بصيدليات محافظات الصعيد، عقار “البلاكونيل” الذي بلغ 90 جنيهاً بدلاً من 70 جنيهاً (الدولار = نحو 15.63 جنيهاً)، و”لاكتوفيرين” بين 155 و165 جنيهاً بدلاً من 150 جنيهاً، كما ارتفعت أسعار عشرات الأدوية الأخرى التي يصفها الأطباء في “الروشتة” ما بين المتوسطة والمرتفعة حسب حالة كل مصاب.

وانتقد مواطنون بمحافظات صعيد مصر، ارتفاع أسعار أدوية علاج كورونا، مؤكدين أنه أمر غير محتمل وتعجيزي، إذ شدّد محمد محمود “محاسب” على رفضه لارتفاع أسعار أدوية كورونا، مشيرا إلى أن هناك مواطنين بالصعيد لا يجدون قوت يومهم، ويموتون من شدة المرض رغم صغر سنهم.

إجراءات حكومية

وفي رد فعل رسمي على تزايد انتشار الوباء في الصعيد والانتقادات الموجهة للحكومة من حيث ضعف الاستعدات والبنية الصحية وتهالك المستشفيات، أوضح مستشار وزيرة الصحة المصرية، خالد مجاهد، في بيان نهاية الأسبوع الماضي، أن وزيرة الصحة هالة زايد، تابعت معدل انتشار فيروس كورونا في محافظة سوهاج (جنوب)، ونسب الإصابات والوفيات ومعدلات الشفاء، وتردد حالات الاشتباه على المستشفيات. وأضاف مجاهد، “أنه يتم استقبال حالات فيروس كورونا بـ 17 مستشفى على مستوى المحافظة بطاقة سريرية 1551 سريرا داخليا وعناية مركزة، و53 جهاز تنفس صناعي، وذلك بعد أن تم التوسع في المستشفيات التي تستقبل مرضى فيروس كورونا بالمحافظة”.

العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: