اخبارمصر

إفدي الدولية: السلطات المصرية إرتكبت مجزرة مروعة دون اعتبار لشهر رمضان

الاعدامات جريمة جديدة تضاف إلى سجل عبد الفتاح السيسي

الحقيقة بوست – 

قالت منظمة منظمة إفدي الدولية لحقوق الانسان السلطات المصرية إرتكبت اليوم الإثنين 26 أبريل مجزرة مروعة ودون أي اعتبار لشهر رمضان، حيث أعدمت 17 من المحكوم عليهم في القضية المعروفة باقتحام قسم شرطة كرداسة، لافتة إلى ان المحاكمة غابت فيها أدنى شروط المحاكمة العادلة من حق التخابر مع الدفاع، وحقهم في إحضار شهود النفي أو الإثبات كما طلب الدفاع، وإجبارهم تحت التعذيب على التوقيع على محاضر الشرطة، وغيرها من الانتهاكات الخطيرة والتي تُبطل الحكم من أساسه وتجعله غير قانوني، لأن الخلفية الانتقامية كانت واضحة فيه.
ونددت المنظمة بالجريمة المروعة، والتي لم يحترم مرتكبوها مشاعر الأهالي وكافة الشعب المصري في هذا الشهر الكريم، معتبرة عملية تنفيذ أحكام الاعدام جريمة جديدة تضاف إلى سجل عبد الفتاح السيسي وباقي سلطاته.
وطالبت المنظمة الأمم المتحدة بكل آلياتها، والبرلمان والمجلس الأوربي بتوثيق هذه الجريمة وترتيب ما يمكن ترتيبه في حق هذه السلطات التي تضع نفسها فوق القانون الدولي، وتضرب بعرض الحائط كل التوصيات الأممية والدولية بوقف تنفيذ أحكام الاعدام خاصة في المحاكمات السياسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: