اخباردوليعربيمصر

مصادر تكشف لـ”الحقيقة بوست” خطة السيسي لمواجهة نقض المياه

قطع الاشجار وفرض غرامات ومنع تنظيف العمارات والمنازل

علي المصري – 

علمت “الحقيقة بوست” من مصادرها في مصر ان نظام السيسي يتجه لمعالجة ازمة نقص المياة شبه المؤكدة التي ستحدث لاحقا بطريقة امنية تقوم على عدة محاور منها :
1 – قطع الاشجار على حواف المصارف والانهار وداخل الزراعات وفي المدن الجديدة خاصة الاشجار غير المثمرة.
2- فرض غرامات باهظة تصل إلى 50 الف جنيه على اصحاب الحدائق المنزلية الذين يقومون بري تلك الحدائق بمياة الشرب، حتى لو كانت بطريقة مشروعة ومدفوعة الثمن، والغاء تراخيص عدادات الري من داخل شبكة المياة، وتسري تلك العقوبات على من يقومون بحفر ابار بدون ترخيص.
3- فرض عقوبة قدرها 20 الف جنيه على من يقومون بمسح العمارات والمحال التجارية بمياة الشرب.

ومع ترتيبات لرفع غير مسبوق في تسعيرة المياة لارغام الشقق على الاقتصاد فيه واتخاذ اجراءات تشبه الاجراءات المتبعة في منظومة الخبز.

وكان الحكومة المصرية قد أعلنت بعد سنوات من التصريحات المطمئنة دخول البلاد في مرحلة الفقر المائي، وذلك بالتزامن مع إعلان وصول المفاوضات مع الحكومة الإثيوبية بشأن سد النهضة إلى طريق مسدود.

وكشف رئيس مجلس الوزراء المصري مصطفى مدبولي -ضمن بيان ألقاه تحت في مجلس الشعب عن خطة حكومية لتوفير مصادر بديلة لمياه النيل، مؤكدا في الوقت نفسه ضرورة وجود وسيط دولي أمام ما وصفه بـ”التعنت الإثيوبي” لحل أزمة سد النهضة.

وحسب التعاريف الدولية تدخل أي دولة مرحلة الفقر المائي عندما يصبح نصيب الفرد أقل من ألف متر مكعب في السنة.

وكان وزير الري المصري محمد عبد العاطي، أعلن انخفاض نصيب الفرد من المياه إلى أقل من ستمئة متر مكعب سنويا، متوقعا أن تنخفض الحصة إلى أقل من 350 مترا مكعبا سنويا خلال الثلاثين سنة المقبلة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: