تركياتقاريردوليعربي

دراسة إسرائيلية: البحرية التركية الاقوى في الشرق الأوسط

الحقيقة بوست –

خلص تحليل حديث لمركز أبحاث السياسات والاستراتيجيات البحرية بجامعة حيفا الإسرائيلية، إلى أن البحرية التركية “هي الأقوى” في منطقة الشرق الأوسط، كما حذّر التقرير إسرائيل من “تهديد محتمل”، وفق ما ذكرته وسائل إعلام إسرائيلية، الجمعة 16 أبريل/نيسان 2021.

وقالت الدراسة التي أجراها مركز السياسة والاستراتيجية البحرية، إن “أنقرة تبني قوة بَحرية تميز قوة إقليمية ويمكنها تنفيذ عمليات بعيدة المدى”.

موقع “MIGnews” الإسرائيلي أشار إلى أن التحليل حول البحرية التركية أخذ في الاعتبار الإجراءات التي اتخذتها تركيا لحماية مصالحها في البحر الأبيض المتوسط​، وكذلك التقدم التكنولوجي للبلاد بمجال الدفاع.

على سبيل المثال، رفضت تركيا مطالبات اليونان بالحدود البحرية، وأرسلت العام الماضي سفن حفر للتنقيب عن حقول الغاز، وفق ما ذكره الموقع الإسرائيلي.

 

أقوى أسطول بحري في الشرق الأوسط

وحسب إحصائيات أقوى الأساطيل البحرية الحربية في منطقة الشرق الأوسط لعام 2020، فإن الأسطول الإيراني يحتل المرتبة رقم 4، بين أضخم الأساطيل الحربية في العالم، ويمثل أضخم أسطول في الشرق الأوسط، ويصل عدد سفنه الحربية إلى 398 سفينة حربية.

إذ يضم الأسطول الإيراني 34 غواصة، و3 كورفيتات، و6 فرقاطات، إضافة إلى سفن الدورية، وكاسحات الألغام.

بينما يحتل الأسطول المصري المرتبة السادسة، بين أضخم الأساطيل الحربية في العالم، ويمثل ثاني أضخم أسطول حربي في الشرق الأوسط، ويصل عدد سفنه الحربية إلى 319 سفينة حربية.

بينما جاء أسطول البحرية التركية في المرتبة الثالثة، بين أقوى الأساطيل الحربية بالشرق الأوسط، و 12 عالمياً، بعدد سفن حربية يصل إلى 194 سفينة. تضم سفن الأسطول التركي 16 فرقاطة، و10 كورفيتات، و12 غواصة، و34 سفينة دورية، و11 كاسحة ألغام.

فيما احتل الأسطول الإسرائيلي المرتبة رقم 37 عالمياً بعدد 65 سفينة، والمرتبة رقم 8 بين أضخم أساطيل الشرق الأوسط، ويضم 4 كورفيتات، و6 غواصات، و37 سفينة دورية.

بخصوص أقوى الأساطيل الحربية على المستوى العالمي، تواصل الولايات المتحدة تصدُّر قائمة أقوى القوات البحرية في العالم. وقد قامت ببناء ثلاث حاملات طائرات من طراز جيرالد فورد لبدء استبدال الحالية من فئة نيمتيز.

بينما تقول “ناشيونال إنترست”، إنه من المفارقات أن البحرية الملكية البريطانية، التي حلت ثانية، لعام 2030 ستكون الأصغر والأقوى في تاريخ المملكة المتحدة، حيث ستضم حاملتي طائرات جديدتين، وستعود الطائرات ذات الأجنحة الثابتة إلى البحرية بعد توقفٍ دامَ أربعين عاماً، فضلاً عن أسطول غواصات الصواريخ الباليستية.

حالياً، تمتلك الصين، التي حلت ثالثة، المدمرة نوع 052 دال، وتايب 054A (فئة فرقاطة)، وفرقاطة كورفيت نوع 056، وتايب 071 (فئة سفينة نقل برمائي).

فيما بدأت الهند، صاحبة المركز الرابع، مؤخراً، في ضخ موارد هائلة لقواتها البحرية، ونتيجة لذلك، فإنه بحلول عام 2030 يمكن أن يكون لديها واحد من أفضل خمسة أساطيل بحرية على هذا الكوكب.

بخصوص الأسطول الروسي الذي حل خامساً، فإنه بحلول عام 2030، ستعمل ثماني غواصات من طراز بوري، تحمل كل منها 20 صاروخاً من طراز بولافا، لتشكل ثاني أكبر أسطول غواصات للصواريخ البالستية في العالم.

 

عربي بوست

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: