اخباردوليعربي

مقري: الجزائر مستهدفة من الكيان الصهيوني وفرنسا

عماد الفاتح  –

حذّر رئيس “حركة مجتمع السلم”، عبد الرزاق مقري، من أن الجزائر أصبحت مستهدفة في الفترة الأخيرة وبكثرة من قبل الكيان الصهيوني  وفرنسا وجهات خارجية أخرى.

وشدّد رئيس حركة “حمس” خلال الملتقى الولائي للهياكل المنظم، أمس، في دار الثقـــافة “قنفود الحملاوي” بمدينة المسيلة، من تنظيم المكتب التنفيذي لحركة “حمس”، على ضرورة تكاثف جهود كل الجزائريين لحلّ المشاكل الداخلية، داعيا المواطنين والمواطنات والطبقة السياسية والنخبة الثقافية، إلى أن تكون بالمرصاد وأن تعمل جاهدة على استقرار الوطن.

وفي هذا الإطار، دعا مقري إلى “حلّ المشاكل الداخلية للبلد بيننا، لإيجـاد أحسن الطرق للخروج من هذه الأزمة وضرب محاولات استهداف الوطن بقوة”.

وأوضح عبد الرزاق مقري في حديثه فيما تعلق بالتشريعيات القـــادمة المقررة يوم 12 جوان القادم، بأن قرار تشكيلته السياسية خوض التشريعيات المقبلة، جاء “بناءً على ملاءمة الواقع السياسي الراهن الذي يتناسب مع تحقيق إرادة الشعب وطموحه لاختيار نخبة سياسية تحظى بثقته”، مضيفا أن “الاستحقاقات القادمة تمثل الأمل الفسيح لخوض منافسة شريفة والاحتكام إلى الإرادة الشعبية ومحاربة مظاهر الفساد من أجل بلوغ آفاق ومستقبل أفضل لبلدنـا الجزائر” وهذا يكون ـ حسبه ـ بالمشاركة الواسعة للشعب الجزائري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: