اخباردولي

الاتحاد الأوروبي يسعى إلى ابرام اتفاق مع إيران خلال شهرين

الحقيقة بوست  –

قالت إيران والولايات المتحدة الجمعة إنهما ستعقدان محادثات غير مباشرة في فيينا اعتباراً من يوم الثلاثاء في إطار مفاوضات أوسع نطاقاً لإحياء الاتفاق.

واستبعدت طهران إجراء محادثات مباشرة لكن وجودها هي والولايات المتحدة في العاصمة النمساوية سيساعد في تركيز جهود إعادة الجانبين إلى الالتزام بالاتفاق النووي. ورحبت واشنطن بالأمر ووصفته بأنه “خطوة صحية إلى الأمام”.

وقال مسؤول بارز في الاتحاد الأوروبي، الذي ينسق لإحياء الاتفاق، إن الهدف هو التوصل إلى اتفاق خلال شهرين.

ويريد الرئيس الأمريكي جو بايدن إحياء الاتفاق، لكن واشنطن وطهران تختلفان حول من يتعين عليه اتخاذ الخطوة الأولى.

وقال نيد برايس المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية الجمعة، إن المحادثات ستكون قائمة على مجموعات عمل يشكلها الاتحاد الأوروبي مع باقي المشاركين من الدول الموقعة على الاتفاق النووي بما يشمل إيران.

وأضاف برايس في بيان: “لا نزال في المراحل الأولى ولا نتوقع انفراجة فورية لأننا أمام مناقشات صعبة، لكننا نعتقد أن هذه خطوة مفيدة”، مشيراً إلى أن واشنطن لا تزال منفتحة على إجراء محادثات مباشرة مع طهران.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي يوم الجمعة إن البيت الأبيض يرى المحادثات غير المباشرة مع إيران في فيينا خطوة بناءة على الأرجح، لكنه يعي جيداً متطلبات الدبلوماسية ولا يتوقع إجراء محادثات مباشرة حالياً.

 

تي آر تي عربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: