اخباردوليعربي

نازحون سوريون: نقضي الشتاء الأسود بدون تدفئة ولا مال

قاطنو مخيم النعيمة يعيشون مأساة يومية امتدت لأكثر من 8 سنوات

الحقيقة بوست  –

قال أحد النازحين السوريين من مخيم النعيمة بمنطقة الدانة بريف إدلب الشمالي، إنهم يعيشون مأساة يومية امتدت لأكثر من 8 سنوات كاملة.

وأضاف للجزيرة مباشر “نحن مجموع النازحين القادمين من 5 محافظات سورية والبالغ عددنا أكثر من 450 أسرة ، كنا نستفيد في البداية من المساعدات الانسانية السخية، لكن اليوم الأمور تغيرت كثيرا وأصبحنا مهددين بالفقر والجوع”.

وقال “هذا الشتاء الأسود قضيناه بدون تدفئة، لأننا لا نملك المال لشراء وسائل التدفئة، لا محروقات ولا حتى حطب”.

وشدد النازح السوري على أنه منذ العام الماضي تغير الوضع ولم تعد المنظمات الإغاثية تقدم سوى السلة الغذائية الشهرية التي لا تتجاوز قيمتها 22 دولارا.

وقالت إحدى النازحات من مدينة حمص “وضعنا في المخيم صار صعبا جدا في ظل غياب فرص عمل للشباب وجميع سكان المخيمات المجاورة عاطلون عن العمل”.

وتابعت “ولأننا لا نملك ما نقتات به، فإننا نعيش على ما يجود به الآخرون وننتظر الفرج”.

وقالت إحدى النازحات التي تعيش مع ابنائها اليتامي، أحدهم من أصحاب ذوي الاحتياجات الخاصة، إن الفقر الشديد وغلاء المعيشة وغياب المساعدات في مخيم النعيمة يجعلهم تحت رحمة الموت، مضيفة “ليس لدينا ما نفعله سوى الانتظار”.

وقالت “السلة الغذائية الشهرية لم تعد تكفينا حتى لأسبوع واحد. وما نخشاه اليوم هو أن يستمر هذا الوضع أكثر واطفالنا يعانون من الأمراض وغياب الغذاء الضروري”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: