اخباردوليعربي

قوات “سبيتسناز” الروسية تفقد 206 من جنودها في الكبينة السورية

 يامن أحمد  –

تمتلك القوات الخاصة الروسية أخطر المقاتلين وأكثر العتاد العسكري تطوراً، وتمثل رعباً لأعدائها حول العالم.  فهذه القوات المعروفة بـ”سبيتسناز”، تمثل أسما عاماً لـ 5 وحدات خاصة، يحمل كل منها اسماً مستقلا ولها تاريخ طويل من العمليات القتالية خلف خطوط العدو، وأبرزها وحدات “جي آر يو”، التي استطاعت الاستيلاء على مروحية أمريكية من نوع كوبرا من إحدى قواعد الجيش الأمريكي.

بدأت تلك الوحدات عملها في خمسينيات القرن الماضي وشاركت في عدة دول بمهمات خاصة ونفذت العديد من المهام الصعبة والمستحيلة ومن أبرز الدول التي شاركت فيها تلك الوحدات أنغولا ولبنان، وفيتنام، وأفغانستان، وكمبوديا وأخيراً سوريا حيث تلقت ضربة قاصمة وفشلت في اقتحام جبال الكبينة المحصنة، حيث احصت مواقع عديدة فقدان هذه القوات لأكثر من 206 من جنودها بعد عشرات المحاولات لاقتحام هذه المنطقة، وتمتلك هذه الفرقة وحدة إنزال مظلي ووحدة عمليات اقتحام جبلي ووحدة اقتحام الغابات ووحدة الاغتيالات الخاصة وتعرف هذه الفرقة أنها وحدة أشباح تقاتل بنظام المجموعات حيث تكون مجهزة كل وحدة مؤلفة من 12 عنصر لقتال نصف كتيبة.

أصغر الثغرات

انخرطت هذه الفرقة في عمليات ريف حماة وريفي إدلب وحلب ونجحت في بعض المواقع ولكنها انكسرت على أسوار الكبينة . عندما شاركت أربع وحدات من خمسه بكامل المهام القتالية، فيما لم تشارك وحدة الإنزال المظلي بأي عمل نظراً لخطورة المنطقة والانتشار الجيد للمجموعات المقاتلة في أرض المعركة، حيث تعتمد هذه الوحدات على الطيران المسير والاستطلاعي لتحديد وفهم واكتشاف أرض الخصم واستغلال أصغر الثغرات حيث تمتلك فريق تقني كبير يجمع الصور ويحدد الأماكن وتستخدم أفضل التقنيات وأجهزة الرؤية والتنصت كما أن أفرادها تتقن العديد من اللغات تمكنها من التعامل في أرض العدو .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: