اخبارالافتتاحيةمصر

تطوير التعليم بحذف القرآن ومسخ هوية المصريين!

بعد حذف تاريخ صلاح الدين الأيوبي وعقبة بن نافع والفتوحات الإسلامية وكل ما يحض على الجهاد أو ما له علاقة من قريب أو بعيد بإحياء أمجاد الأمة الإسلامية من مناهج التعليم، فضلاً عن دعوات إلغاء خانة الديانة من بطاقات الهوية، خرج علينا نائب وزير تعليم السيسي بتصريحات مثيرة أكد فيها أن هناك توجيهات لاقتصار النصوص الدينية (القرآن الكريم) على مادة الدين فقط، بدلا من وجودها في المواد الأخرى ومنها اللغة العربية والتاريخ. الحرب على الإسلام منذ اليوم الأول للانقلاب العسكري تسير بخطى ثابتة ومتسارعة هدفها هو مسخ هوية المصريين ليتحول لشعب يقبل المبدأ المسيحي ” دع ما لقيصر لقيصر وما لله لله “، حتى يرضى عنا السيد الأمريكي الغربي الصهيوني ويأمن السيسي على عرشه، والبقية تأتي ما لم يكن للشعب المصري رأي آخر يحفظ لهم دينهم وكرامتهم ولو بعد حين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: