اخبارتركيادوليعربيمصر

إثيوبيا ترحب بوساطة تركية مع السودان

عماد الفاتح – 

استدعت وزارة الخارجية السودانية جمال الشيخ سفيرها في أديس أبابا ومندوبها الدائم لدى الاتحاد الأفريقي، في حين عبرت إثيوبيا عن امتنانها لأي وساطة تركية في الأزمة الحدودية بين البلدين.

وقال مراسل الجزيرة في الخرطوم ، إن الغرض من الاستدعاء هو التشاور بشأن ملفات التوتر مع إثيوبيا، وفي مقدمتها أزمة الحدود وملف سد النهضة.

وأضاف المراسل أن الاستدعاء يشير إلى التوتر في العلاقات بين البلدين، وأن السفير لا يزال يعقد اجتماعات في الخارجية، لنقل ما يدور داخل الدوائر الإثيوبية المختلفة بشأن أزمة الحدود.

من جهته، قال متحدث وزارة الخارجية الإثيوبية دينا مفتي إن بلاده ستشعر بالامتنان في حال توسطت تركيا بينها وبين السودان من أجل حل النزاع الحدودي القائم.

وفي حديث للأناضول خلال زيارته لتركيا برفقة وزير الخارجية، أشار مفتي إلى إمكانية حل الأزمة الحدودية بين البلدين في منطقة الفشقة الحدودية بالطرق الدبلوماسية.

وأوضح أن بلاده لا تفكر في الحرب في الوقت الحالي، مضيفا: سنشعر بالامتنان إذا عرضت تركيا القيام بدور الوساطة بيننا.

ويؤكد السودان تمسكه بأراضيه على الحدود التي أعاد فيها الانتشار بعد أن استوطنتها إثيوبيا لمدة تزيد على ربع قرن.

وقال مراسل الجزيرة إنه كان يفترض أن تحل هذه الأزمة عبر اللجان الفنية، غير أن السودان يتهم إثيوبيا بالمماطلة في تنفيذ توصيات اللجنة العليا للحدود، كما تتهم الخرطوم أديس أبابا بحشد المزيد من جنودها على الحدود.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: