اخبارتركياتقاريرخليجدوليسوشيال ميديا

مسؤولون وسياسيون أتراك: صمت العالم على اعتداءات “بي كا كا” يعد شراكة في الجريمة

اعربوا عن ادانتهم واستنكارهم لقتل الكردستاني 13 مواطنًا تركيا

مصطفى خالد  –

أعرب مسؤولون وسياسيون أتراك عن إدانتهم واستنكارهم لقيام منظمة “بي كا كا” الإرهابية بقتل 13 مواطنًا تركيا في إحدى المغارات بمنطقة غارا شمالي العراق.

جاء ذلك في سلسلة تغريدات منفصلة على توتير، الأحد، أعربوا خلالها عن استنكارهم للجريمة البشعة التي ارتكبتها “بي كا كا” بحق مدنيين أبرياء.

وقال وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو في تغريدته: “أترحم على أرواح مواطنينا الـ13 الذين استشهدوا على يد عناصر “بي كا كا” الإرهابية.

وأضاف: “المنظمة الإرهابية الجبانة التي لا تتجرأ على مواجهة جيشنا الباسل، قتلت 13 من مواطنينا الأبرياء بشكل غادر”.

بدوره، انتقد متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن، صمت العالم على اعتداءات “بي كا كا” الإرهابية ضد المدنيين.

وقال في هذا الخصوص: “هذا الصمت المخجل يعد شراكة في الجريمة، لكن تركيا لن تظل صامتة”.

وأشار قالن إلى أن “بي كا كا” الإرهابية تستهدف المدنيين وقوات الأمن التركية والعراقية، وتواصل فعالياتها الإرهابية في شمالي سوريا.

كما ترحم رئيس البرلمان مصطفى شنطوب على أرواح الشهداء، وتمنى الصبر لذويهم ولعامة الشعب التركي.

وأضاف في تغريدة على تويتر: “عثرنا على جثث 13 من مواطنينا في مغارة بمنطقة غارا شمال العراق، قتلتهم المنظمة الإرهابية اللعينة”.

وأردف قائلا: “ندين بشدة هذا العمل الشنيع، الرحمة لمواطنينا واللعنة على المنظمة الإرهابية وكل من يدعمها”.

من جانبه، ترحم زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال قليجدار أوغلو في تغريدة على تويتر، على أرواح الشهداء الذين قتلتهم “بي كا كا”.

وأعرب قليجدار أوغلو عن تعازيه وتمنيه الصبر لذوي الشهداء ولعامة الشعب التركي.

من جهته، دعا زعيم “حزب الحركة القومية” دولت بهتشلي، لمحاسبة منظمة “بي كا كا” الإرهابية وداعميها على قتل 13 مواطنًا في مغارة شمالي العراق.

وقال بهتشلي في تغريدة عبر تويتر، الأحد :”من يحاول حماية وتبرئة الخونة الذين أطلقوا النار على الأبرياء هو إرهابي شريك في الجريمة”.

من جانبه، أجرى وزير التربية ضياء سلجوق زيارة إلى منزلي النقيبين براق جوشقون وأرتوغ غولر ضمن الشهداء الـ 13، في العاصمة أنقرة.

وأعرب الوزير عن تعازيه لأسرتي الشهيدين، بحسب مراسل الأناضول

ورافق الوزير قائممقام منطقة غولباشي في أنقرة، تولاي بايدار بيلغيهان، ورئيس فرع حزب العدالة والتنمية في المنطقة سليم أكجيلان.

كما علّق رئيس الشؤون الدينية علي أرباش، على الحادثة قائلا: “المنظمة الإرهابية أظهرت مجددا وجهها القبيح”.

وأكد أن “بي كا كا” الإرهابية لن تصل إلى هدفها أبدا.

وتقدم وزراء ومسؤولون آخرون في تغريدات وبيانات، بالتعازي للشعب، مترحمين على أرواح الشهداء ومتمنّين الصبر لذويهم.

وعثرت القوات التركية، الأحد، على جثث 13 مواطنا لدى مداهمة إحدى مغارات منظمة “بي كا كا” الإرهابية في منطقة غارا شمالي العراق في إطار عملية “مخلب النسر-2” التي أعلن وزير الدفاع التركي انتهاءها بتحييد 50 إرهابيا.

وفي 10 فبراير/شباط الجاري، أطلقت القوات التركية عملية “مخلب النسر-2” في منطقة غارا شمال العراق.

ومنظمة “بي كا كا” المدرجة في لوائح التنظيمات الإرهابية لدى تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، مسؤولة عن مقتل أكثر من 40 ألفا، بينهم أطفال ونساء ورضّع، خلال عملياتها الإرهابية المستمرة منذ أكثر من 30 عاما.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: