اخبارعربيمصر

السلطات السودانية تلاحق رموز النظام السابق وتعفيهم من وظائفهم

بعد اعتقال أمين حسن عمر القيادي بحزب المؤتمر الوطني المنحل

عماد الفاتح – 

تواصلت اليوم موجة اعتقالات ضد رموز من النظام المعزول في ولايات سودانية شهدت احتجاجات وأعمال عنف، في وقت وصل وزير الداخلية إلى شمال كردفان على رأس وفد أمني وعسكري.

وكانت 7 ولايات أعلنت حالة الطوارئ بعد اندلاع مظاهرات صاحبتها أعمال عنف ونهب وتخريب مؤسسات حكومية ومصرفية ومحال تجارية، كما أسفرت عن مقتل شخصين الأربعاء الماضي.

وفي ولاية شمال دارفور أصدر الوالي محمد حسن عربي اليوم  قرارات قضت  بإعفاء كل من محمداى عبد الله ادم  من منصبه كأمين عام لديوان الحكم المحلي، وعبد الناصر سيف الدين المدير التنفيذي لمحلية الفاشر، واسماعيل رابح عطية المدير التنفيذي لمحلية الواحة ،ومحمد محمود يوسف المدير التنفيذي لمحلية كتم، و معتصم جماع ادم المدير التنفيذي لمحلية سرف عمرة ،ومحمد حسن ابنعوف المدير التنفيذي لمحلية كبكابية ،ومحمد عبد الله خريف مدير الشراكة التحصيلية بالولاية.

وكانت السلطات الأمنية اعتقلت، في وقت سابق، أمين حسن عمر القيادي بالحركة الإسلامية وحزب المؤتمر الوطني “المحلول”.

وقبله اعتقلت السلطات حسبو محمد عبد الرحمن نائب رئيس الجمهورية السابق، وقالت مصادر من أسرته للجزيرة إن الشرطة اعتقلته من منزله دون معرفة سبب الاعتقال.

كما قدمت ما تسمى “لجنة إزالة تمكين نظام الثلاثين من يونيو” بلاغات ضد عدد من رموز وأنصار النظام السابق.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: