تقاريرمقالات

رامي أبو زبيدة يكتب: حركة الاحرار الفلسطينية وحوار القاهرة

اقصاء حركة الأحرار يقدح في جدية الرغبة في ترتيب الوضع الداخلي الفلسطيني

يسجل قصوراً واضحاً على الفصائل التي ذهبت لحوار القاهرة دون ان تتمسك بأن يكون هذا الحوار جامع لكلّ أطياف الحالة الوطنية الفلسطينية، البعض خرج على مواقع التواصل يستهزئ ويتهكم على المؤتمر الصحفي لحركة الأحرار الفلسطينية الذي تتطرق لتغييب عدد من الفصائل الفاعلة ميدانياً ووطنياً، وان ما حصل يعكس درجة كبيرة من سوء النوايا ويقدح في جدية ومصداقية الادعاء بالرغبة في ترتيب الوضع الداخلي والتهيئة لإجراء الانتخابات التشريعية.
فقد وجهت المخابرات المصرية دعوات لـ14 فصيلا فلسطينيا للمشاركة في الحوارات الداخلية الفلسطينية حول الانتخابات البعض منها انتهت صلاحيته الزمنية وهرم ولم يبق له وجود فعلي على الأرض ومع ذلك يمثل بحوار القاهرة ولا ضير في ذلك.
وفي ظل مرحلة مفصلية يعيشها شعبنا تتطلب وجود الجميع يجب على البعض التوقف عن سياسة إنكار الآخر ووجوده، وبغرض إضفاء نوع من الإنصاف الوطني الذي لا يتنصل منه أي وطني أو مناضل أورد لكم بعض المعلومات الموثقة التي حصلت عليها عن حركة الاحرار الفلسطينية:
* عدد منتسبي وأعضاء حركة الاحرار الفلسطينية في بداية انطلاقتها فاق ١٢ ألف شخص في قطاع غزة (لا تشمل المناصرين).
* تقســم الحركة قطاع غزة إلى ســتة أقاليم هي إقليم ( رفح، خان يونس، الوسطى، شرق غزة، غرب غزة، الشمال) كل إقليم له قيادة تتكون من 7 – 9 أعضاء يرأسهم أمين سر الإقليم الممثل لإقليمه في عضوية قيادة القطاع، وتوزع عليهم كافّة المهام التنظيمية داخل الإقليم.
* لحركة الاحرار إطار طلابي هو كتلة الأحرار الطلابية وتعمل جنبا إلى جنب مع كافة الأطر في الجامعات وكل جامعة فيه مجلس يتكون من ٥ افراد.
* لحركة الاحرار إطار نسوي له حضور دائم وفعاليات مختلفة، ويتكون من ٦ أقاليم كل اقليم فيه ٢٥ أخت.
* للحركة جناحها العسكري كتائب الانصار الذي شارك في كل المعارك التي دارت في قطاع غزة منذ تأسيسه وهي جزء من الغرفة المشتركة لفصائل المـقـاومة
* تعمل الأحرار في إطار برنامج منظم من الفعاليات الوطنية والاجتماعية والشعبية، نظمت الحركة الكثير من الفعاليات نصرة للأسرى والقدس ورفضاً للاحتلال والعدوان وفي المناسبات الوطنية وغيرها من الحملات الاجتماعية.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: