اخبارعربيمصر

حزب الوفد يفصل رئيس هيئته البرلمانية و8 قيادات لانتقادهم الحكومة

رئيس الحزب حرض الأجهزة الأمنية لاعتقال 3 قيادات من الحزب

الحقيقة بوست – 

اعلن رئيس حزب “الوفد” المصري، بهاء الدين أبو شقة، اليوم، في مؤتمر صحافي فصل 9 قيادات من الحزب، فصلاً نهائياً، ومنعهم من دخول مقره، وهم: ياسر الهضيبي (عضو مجلس شيوخ)، ومحمد عبد العليم داوود (عضو مجلس نواب ورئيس هيئة الحزب البرلمانية)، وطارق سباق، ومحمد عبده، وحسين منصور، ونبيل عبد الله، ومحمد حلمي سويلم، وحمدان الخليلي، وحاتم رسلان؛ انطلاقاً من اللائحة الداخلية، وما تفرضه على رئيس الحزب من حماية مصالحه”.

ويأتي قرار فصل قيادات حزب “الوفد” على خلفية انتقاداتهم بعض سياسات السلطة الحاكمة، وهو ما يرفضه أبو شقة المعين بقرار من السيسي في مجلس الشيوخ، والمتورط في واقعة اعتقال الأجهزة الأمنية لثلاثة من قيادات شباب الحزب، وهم: راضي شامخ، وأشرف منصور، ومحمد مجدي فرحات (أفرج عن اثنين منهم لاحقاً)، وذلك أثناء تواجدهم أمام المقر الرئيسي للحزب.

وفي أول تعقيب له على قرار رئيس الحزب، كتب عبد العليم داوود، في تدوينة له على موقع “فيسبوك”، قائلاً: “بهاء أبو شقة يرضخ للضغوط، وقرار الفصل يغتصب قرار الهيئة العليا بانتخابي رئيساً للهيئة البرلمانية للحزب بالتزكية؛ ويفصل قيادات وفدية أصيلة مثل محمد عبده، وطارق سباق، ومحمد حلمي سويلم، وحسين منصور، وياسر الهضيبي”.

وشنت وسائل إعلام ومواقع إلكترونية موالية للنظام المصري هجوماً حاداً على داوود، ومن تضامن معه من قيادات الحزب، دفاعاً عن حزب “مستقبل وطن” المحسوب على السيسي، وصل إلى حد التطاول عليه، وعلى أسرته، في تقارير صحافية غير مُذيلة بتوقيع كاتبها، والتي تكون عادة مُرسلة بواسطة أحد ضباط جهاز الأمن الوطني بوزارة الداخلية، بعد أن اتهم داوود الحزب بالفساد وتلقي امولا مقابل ترشيح بعض الاعضاء على قائمته.

العربي الجديد

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: