اخبارعربي

الجولاني يقابل صحفيا أمريكيا بالزي الرسمي

حسن عمران –

أثارت صورة جمعت بين “أبو محمد الجولاني”، زعيم “هيئة تحرير الشام”، والصحفي الأمريكي، “مارتن سميث”، جدلاً واسعا، بعد أن بدّى “الجولاني” بمظهر جديد وهو يرتدي زيا رسميا، للمرة الأولى.

وفي التفاصيل نشر الصحفي الأمريكي، “مارتن سميث”، عبر حسابه على “تويتر” أمس الثلاثاء، صورة له مع “الجولاني” خلال زيارته إلى محافظة إدلب شمال غربي البلاد، وعلّق “سميث”، على الصورة بقوله إنه “عاد لتوه بعد زيارة لمدة ثلاثة أيام إلى إدلب السورية، حيث اجتمع مع “أبو محمد الجولاني” مؤسس “جبهة النصرة” التابعة لتنظيم القاعدة”، وفق وصفه.

ولفت الصحفي إلى أن “الجولاني”، “تحدث بصراحة عن أحداث 11 سبتمبر، وتنظيم القاعدة، وأبو بكر البغدادي، وداعش، وأمريكا وغيرها”، وفق نص التغريدة.

وأثارت الصورة موجة من ردود الفعل المتباينة بين نشطاء سوريين على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد لقاء أحد الصحفيين الأمريكيين مع “الجولاني”، في الوقت الذي يضيق الخناق على نشطاء الثورة السورية، حسب تعبيرهم.

وليست المرة الأولى التي يظهر فيها الجولاني بلباس مدني إلّا أن ارتاء “الزي الرسمي” للمرة الأولى خلال لقائه الصحفي الأمريكي دفع ناشطون إلى الربط بين المشهد وسياسة “الجولاني” التي لم تعد سراً في التقلبات والتغيرات التي سبقتها عدة مراحل مماثلة.

يُشار إلى أنّ “الجولاني” يعمد مؤخراً إلى استقطاب الجهات الإعلامية بمختلف توجهاتها للظهور وإصدار التصريحات حتى أنه جال برفقة الكاميرات في الأسواق والمخيمات للسبب ذاته، فيما اعتبره البعض تمهيدا للعبه دورا سياسيا في المرحلة المقبلة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: