اخبارعربيمصر

أسامة هيكل: المشاهد فقد الثقة والمصداقية في القنوات والصحف المصرية

%65 من المصريين ابتعدوا عن الصحف والاعلام لتشابها

علي المصري –

عاد أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام المصري مجددا وأبدى عدم رضاه عن أداء الإعلام المصري، لافتا إلى أن طريقة العرض والمناقشة، سواء في الصحف أو في المحطات المرئية والمسموعة، لم تواكب التطور والتكنولوجيا التي لحقت بمجال الإعلام حول العالم.

وأكد هيكل في حوار لمجلة “المجلة” أن تطوير الإعلام المصري هو الدور الأساسي لوزارة الدولة للإعلام والذي يتمثل في وضع استراتيجية متكاملة لتطوير المؤسسات الإعلامية، والعاملين بها، من حيث التدريب، ومواكبة التطبيقات، والمنصات والوسائط الإعلامية الجديدة، التي أصبح لها ملايين المتابعين.

وحول اتجاه شريحة كبيرة من المشاهدين لمتابعة الإعلام المعارضة في الخارج، رد هيكل بالقول: الإعلام هو صناعة، ولكن ليست بفكر الصناعة التقليدي، ولكنه يعني صناعة التأثير، متسائلا: هل أنت إعلام مؤثر أم لا؟ هذا هو المنهج الذي نعمل عليه كجزء من استراتيجية الوزارة، لإحداث التنوع والقضاء على “الملل” ومخاطبة كل شريحة بالوسيلة التي يتابعها ويشاهدها، لأن أساس الإعلام الرأي والرأي الآخر.

وشدد هيكل على أن التنوع هو الحل، لعودة المشاهد إلى القنوات والصحف المصرية، وإعادة الثقة والمصداقية دون أن توفر له ما يدور في ذهنه، حتى لا يبحث عنه لدى الإعلام المأجور والممول” بحسب وصفه”، مشيرا إلى أن حوالي 65 في المائة من المصريين ابتعدوا عن الصحف لأنها أصبحت جميعها تشبه بعضها، وهذا أيضا موجود في المحطات والقنوات المرئية والمسموعة، فالجميع يقدم مادة واحدة متشابهة، وبالتالي من حق المتلقي أن ينفر من هذا الإعلام، ويبحث عن صوت آخر وفكر آخر.

وسبق أن خرج هيكل ليعلن أن كبار الصحفيين ورؤساء التحرير في مصر يتلقَّون أوامر مباشرة، وأن هناك من يُملي عليهم حرفياً ما يكتبون.

وبهذا التصريح اعترف الوزير بأن الإعلام المصري يُدار بواسطة الأجهزة الأمنية، وأن رؤساء التحرير لا يعدون مجرد “أدوات”، وذلك على حد تعبير الوزير المختص شخصياً.

المجلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: