اخباردولي

انقلاب عسكري في ميانمار

الجيش أعلن حالة الطوارئ واعتقل أونغ سان سوتشي

الحقيقة بوست –

أكد جيش ميانمار أنه سيطر على البلاد بعد اعتقال أونغ سان سوتشي وقادة سياسيين آخرين، في الساعات الأولى من صباح اليوم.

ويأتي هذا الانقلاب بعد تصاعد التوترات بين الحكومة المدنية والجيش، في أعقاب انتخابات متنازع عليها.

وأعلن الجيش في ميانمار فجر اليوم حالة الطوارئ وتولي قائده السلطة في البلاد لمدة عام، وذلك بعد أن اعتقل قيادات حزب “الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية” الحاكم، وعلى رأسهم زعيمته أونغ سان سو تشي ورئيس البلاد وين مينت ومسؤولون آخرون كبار.

وقال التلفزيون الرسمي إن الجيش أعلن الطوارئ لمدة عام وإن قائده الجنرال مين أونغ هلينغ سيتولى السلطة، مضيفا أن الاعتقالات التي تمت في صفوف الحزب الحاكم جاءت “ردا على تزوير الانتخابات” التشريعية التي جرت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وبعد ساعات من الاعتقالات، أكد التلفزيون التابع للجيش إعلان حالة الطوارئ لمدة عام.

وحكم الجيش ميانمار حتى بدء إصلاحات ديموقراطية عام 2011.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: