اخباردولي

عميل سابق بالاستخبارات الروسية: موسكو جندت ترامب منذ أن كان طالباً

الحقيقة بوست –

كشف عميل سابق في الاستخبارات الروسية عن أن موسكو استثمرت في الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب على مدى 40 عاما، وقد أثبت استعداده لترديد الدعاية الروسية المعادية للغرب.

وقال يوري شفيتس (67 عاما) العميل السابق في الاستخبارات الروسية “كي جي بي”، في مقابلة مع صحيفة الغارديان (The Guardian) البريطانية، “هذا مثال على الحالات التي يتم فيها تجنيد الأشخاص عندما يكونون مجرد طلاب، ثم يرتقون إلى مناصب مهمة. شيء من هذا القبيل كان يحدث مع ترامب”.

ووفقا للصحيفة فإن شفيتس الذي أرسله الاتحاد السوفياتي للعمل في واشنطن في الثمانينيات، يقارن الرئيس الأميركي السابق بـ”كامبردج فايف” (the Cambridge five)، وهي مجموعة التجسس البريطانية التي كانت تنقل أسرار المملكة المتحدة إلى موسكو خلال الحرب العالمية الثانية وأوائل الحرب الباردة.

وعمل شفيتس لصالح المخابرات السوفياتية متخفيا كمراسل لوكالة الأنباء الروسية (تاس) في واشنطن خلال ثمانينيات القرن الماضي، قبل أن ينتقل نهائيا إلى الولايات المتحدة ويحصل على جنسيتها عام 1993.

ويعد شفيتس مصدرا رئيسيا لكتاب جديد سيصدره الصحفي الأميركي كريغ أنغر عن ترامب قريبا، عنوانه “كومبرومات الأميركي” (American Kompromat).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: