اخبارخليجدوليعربي

عقب عودة وفدها من طهران.. طالبان تهدد بالعودة إلى القتال

اتّهمت حركة طالبان الولايات المتحدة بانتهاك الاتفاق الموقع في فبراير/شباط العام الماضي في الدوحة عبر “قصفها مدنيين”، وذلك بعد وقت قصير من انتقاد واشنطن الحركة “لعدم احترام التزاماتها المنصوص عليها في الاتفاق”.

ونفت طالبان خرق اتفاق الدوحة، وهددت بالعودة للقتال إذا انتهكت واشنطن الاتفاق المبرم معها ولم تسحب قواتها من أفغانستان.

وقال المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد في تغريدة على تويتر إن الحركة تلتزم بجميع بنود اتفاق الدوحة، وإنها ترى أن تطبيق هذا الاتفاق هو الحل الوحيد للمشكلة الحالية، وطالب مجاهد الإدارة الأميركية بالالتزام بالاتفاق.

من جانبه، أكد عضو المكتب السياسي لحركة طالبان شير عباس ستانيكزاي أن الحركة ستكون مضطرة للقتال إذا انتهكت الولايات المتحدة الاتفاق المبرم معها ولم تسحب قواتها من أفغانستان. وأضاف ستانيكزاي أن رغبة إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن في مراجعة اتفاقية السلام لا تعني أن واشنطن ستنسحب منها.

وأكد أن الحركة تطالب بدعم دول أخرى، منها روسيا وإيران وباكستان، بهدف التأثير على إدارة بايدن ودفعها إلى تطبيق الاتفاق المبرم، وذلك في إطار التزامها بالعملية السياسية في أفغانستان.

واختتم ستانيكزاي حديثه قائلا إن وفد الحركة بحث الخميس مع مبعوث الرئيس الروسي الخاص بشأن أفغانستان ضمير كابلوف رفع أسماء أعضاء طالبان من لوائح العقوبات الخاصة بمجلس الأمن الدولي، لافتا إلى أن الدبلوماسي الروسي أعرب عن تأييده لهذه الخطوة.

وزار الاسبوع الماضي وفد رفيع المستوى من حركة طالبان الأفغانية العاصمة الإيرانية طهران، في أول زيارة من نوعها بعد بدء مفاوضات السلام بين الحكومة الأفغانية والحركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: