اخبارتقاريردولي

الصين تتوعد بمعاقبة مسؤولين أمريكيين

بعد رفع واشنطن القيود على تواصل المسؤولين الأمريكيين والتايوانيين

خالد محفوظ –

قالت وزارة الدفاع التايوانية إن 8 طائرات قاذفات قنابل و5 طائرات مقاتلة صينية، دخلت الركن الجنوبي الغربي من منطقة الدفاع الجوي التايوانية، اليوم السبت.

وأشارت إلى أن القوات الجوية التايوانية نشرت صواريخ لـ”مراقبة التوغل”.

وأظهرت خريطة قدمتها الوزارة أن الطائرات الصينية حلقت بين الجزء الجنوبي من تايوان، وجزر براتاس، التي تسيطر عليها تايوان في بحر الصين الجنوبي، رغم أنها لا تزال بعيدة جدا عن تايوان.

وردت الصين على الدعم الأمريكي المتزايد لتايوان، والذي يشمل مبيعات أسلحة وزيارات مسؤولين أمريكيين كبار للجزيرة، بزيادة النشاط العسكري قرب تايوان، بما يشمل تحليق طائرات سلاح الجو الصيني في الجوار.

وقالت الصين، إن مسؤولي الولايات المتحدة الضالعين في سلوك “بغيض” حيال تايوان، سيواجهون عقوبات، وذلك بعدما رفعت واشنطن القيود على التواصل بين المسؤولين الأمريكيين والتايوانيين.

وتدهورت العلاقات بين واشنطن وبكين مع تنديد الصين بقرار رفع القيود تلك، الذي اتخذته واشنطن هذا الشهر، وأعلنه وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، في الأيام الأخيرة لإدارة الرئيس السابق، دونالد ترامب.

وزاد الغضب الصيني عندما تحدثت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة، كيلي كرافت، مع رئيسة تايوان، تساي إنغ ون، بعدما ألغت زيارة مقررة لتايبه، عاصمة تايوان.

وتقول بكين، إن تايوان، التي تعتبرها الصين جزءا لا يتجزء من أراضيها، هي القضية الأهم والأكثر حساسية في علاقتها بالولايات المتحدة، وكانت قد أعلنت من قبل، عن عقوبات على شركات أمريكية باعت أسلحة لتايوان، لكنها لم توضح كيفية تنفيذ هذه العقوبات، أو ما إذا كان جرى تفعيلها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: