اخبارعربي

إسرائيل تتفق مع السودان على محاربة الإسلام الراديكالي

عماد الفاتح –

قال وزير الاستخبارات الإسرائيلي، إيلي كوهين، إنّه تمّ الاتّفاق مع السودان على التعاون والتنسيق بهدف إزالة كلّ البنى التحتية للإسلام الراديكالي.

ووصف كوهين بحسب مقابلة مع قناة i24NEWS. زيارته إلى السودان بالتاريخية.

وأضاف” هي جزء من اتّفاقيات إبراهيم للسلام، التي تجلب الاستقرار لمنطقتنا، ويفتح فرص جديدة في الاقتصاد”.

وتابع” علينا أنّ نتذكر أنّ إيران هي الدولة الأولى التي تمول الإرهاب في العالم، وتمول حزب الله، والجهاد الإسلامي، لذلك نرى أنها كالسرطان في كل الدول المتموضعة بها، كاليمن، وسوريا، وفي لبنان، والعراق”.

وزار “كوهين” السودان، الإثنين الماضي، على رأس وفد إسرائيلي ناقش المضيّ قدما في اتفاق التطبيع مع السودان.

وحسب متحدث إسرائيلي، التقى “كوهين” وزير الدفاع السوداني “ياسين إبراهيم”، ووقع الاثنان مذكرة شملت الجوانب السياسية والأمنية والاقتصادية.

وفي بيان بعد عودته إلى إسرائيل، أعرب “كوهين” عن ثقته في أن نقاشاته في السودان أرست أساسا للتعاون المشترك والاستقرار في المنطقة.

فيما قالت وزارة الاستخبارات الإسرائيلية إن أعضاء الوفد التقوا أيضا رئيس مجلس السيادة السوداني “عبدالفتاح البرهان”، وأن “السلطات السودانية أطلعت الوفد الإسرائيلي على تقدمهم بشأن إلغاء قانون مقاطعة إسرائيل، وتعديل قانون حبس المهاجرين السودانيين، بما في ذلك (من يسافرون) إلى إسرائيل، الذين يعودون إلى السودان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: