اخباردولي

فور إعلان واشنطن عزمها مراجعة الاتفاق مع الحركة..وفد رفيع لطالبان يزور طهران

الحقيقة بوست –

وصل وفد رفيع المستوى من حركة “طالبان” الأفغانية، إلى العاصمة طهران، بدعوة رسمية من وزارة الخارجية الإيرانية.

وأفاد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، في بيان اليوم، أن وفدا يترأسه رئيس المكتب السياسي لطالبان الملا عبد الغني برادر، وصل العاصمة طهران.

ولفت خطيب زاده إلى أن زيارة وفد طالبان إلى إيران جاءت تلبية لدعوة من وزارة الخارجية الإيرانية.

وأشار إلى أن الوفد سيلتقي بمسؤولين إيرانيين، وعلى رأسهم وزير الخارجية محمد جواد ظريف.

وأضاف أنه “سيكون هناك تبادل لوجهات النظر ومشاورات بشأن عملية السلام في أفغانستان والقضايا ذات الصلة”.

وتكتسب زيارة وفد “طالبان” إلى طهران، أهمية نظراً لتوقيتها، حيث إنها تأتي على ضوء معطيات مهمة عدة، لعلّ أهمها إعلان الإدارة الأميركية الجديدة عزمها على مراجعة الاتفاق التاريخي الذي وقعته واشنطن مع الحركة، فبراير/ شباط 2020 في الدوحة، الأمر الذي من شأنه أن يشكل فرصة لطهران لتعزيز العلاقات مع “طالبان”، وخصوصاً أنها أبدت توجساً تجاه هذا الاتفاق، حيث أكدت الخارجية الإيرانية، في بيان، آنذاك، أنّ “أميركا ليست في موقع قانوني يخولها التوقيع على اتفاقية سلام حول أفغانستان أو أن تقرر مستقبلها”، وذلك على الرغم من ترحيبها بـ”أي تطور يساعد في استتباب السلام والاستقرار في أفغانستان”.

كما أنّ زيارة وفد “طالبان” إلى طهران تأتي بعد توتر شاب العلاقات الثنائية، على خلفية تصريحات لوزير الخارجية الإيراني، خلال الشهر الماضي، لقناة “طلوع” الأفغانية، بعد حديثه عن أن طهران لا تزال تعتبر “طالبان” حركة إرهابية، وهو ما أثار غضب الحركة التي رفضت هذه التصريحات، معتبرة أنها “تدخّل سافر في شؤون أفغانستان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: