اخبارخليجعربي

بعد إغلاق مستشفى زايد بمقديشو.. الإمارات تفتتح مستشفيين في “أرض الصومال” الانفصالية

مصطفى خالد –

أعلنت الإمارات افتتاح مستشفيين في مدينتي بربرة وبرعو في جمهورية أرض الصومال أو “صوماليلاند” الانفصالية، غير المعترف بها دوليا.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام)، إنه تم افتتاح “مستشفى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان” العام بسعة 40 سريراً في مدينة “بربرة” شمال غرب الصومال.

وأضافت أن المستشفى الثاني وهو متخصص للنساء والولادة، جرى افتتاحه “في مدينة برعو التي تعتبر ثاني أكبر المدن والعاصمة الثانية لأرض الصومال بعد العاصمة هرجيسا، بسعة 40 سريراً”.

وكانت “صومايلاند” قد أعلنت في عام 1991 انفصالها عن الصومال، لكنها لا تزال حتى الآن، جمهورية متنازع عنها وغير معترف بها.

وتشهد أرض الصومال وجودا ملموسا للإمارات منذ سنوات عبر مشاريع متعددة، وبدأت الإمارات في عام 2017 إنشاء قاعدة على موقع بمطار مدينة بربرة في الإقليم وكان يفترض أن تبقى فيها لمدة ثلاثين عاما، وتقوم بتدريب قوات الامن المحلية في المنطقة.

وتسبب ذلك في أن حثت حكومة الصومال المركزية في مقديشو مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة على اتخاذ إجراءات ضد بناء تلك القاعدة، ووقف ما وصفته بـ”الانتهاكات الإماراتية”.

وكانت الإمارات قد أغلقت في 2018 مستشفى الشيخ زايد في العاصمة الصومالية مقديشو بعد يوم واحد على إعلانها وقف برنامج تدريب لقوات صومالية، وشهدت علاقة أبو ظبي بمقديشو توترا كان من تداعياته إعلان الحكومة الاتحادية الصومالية إلغاء اتفاق للتعاون العسكري مع الإمارات، ومصادرة أموال إماراتية كانت في طائرة مدنية.

وأكدت المصادر نقل معدات المستشفى الطبية إلى السفارة، وأن المسؤولين الإماراتيين قاموا بهذه الخطوة انتظارا للسماح لسفينة إماراتية بالرسو في ميناء مقديشو ونقل المعدات الطبية والعسكرية إليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: