اخبارتركياخليجدوليعربي

رايتس ووتش: ظروف قاسية يعيشها اللاجئون السوريون

الحقيقة بوست –

كشفت هيومن رايتس ووتش عن ظروف قاسية يعيشها اللاجئون السوريون في بلدة عرسال اللبنانية الحدودية مع سوريا، وقالت إن هؤلاء ليست لديهم بُنى ملائمة لتؤويهم خلال أشهر الشتاء القاسية.

ويواجه أكثر من 15 ألف لاجئ سوري في عرسال شتاءهم الثاني منذ صدور قرار في 2019 عن “مجلس الدفاع الأعلى”، الذي يترأسه رئيس الجمهورية والمسؤول عن تطبيق إستراتيجية الدفاع الوطني، بتفكيك البنى التي تؤويهم.

وقد أرغمهم القرار على العيش في ظروف بائسة، واضطرّهم إلى تحمّل ظروف الشتاء القاسية، بما فيها درجات حرارة دون الصفر وفيضانات.

وقالت ميشال رندهاوا، منسقة أولى لحقوق اللاجئين والمهاجرين في هيومن رايتس ووتش، “لا تزال ظروف عيش اللاجئين السوريين في عرسال الذين أُرغموا على تفكيك ملاجئهم في 2019 قاسية. أوضاعهم، بالإضافة إلى قيود الحركة للحدّ من تفشي فيروس كورونا، تهدّد سلامتهم وحياتهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: