اخبارتركيادوليعربي

وفد عسكري تركي رفيع يزور كردستان

الحقيقة بوست –

عبر رئيس إقليم كردستان شمالي العراق نيجيرفان بارزاني، اليوم، عن رفضه استخدام أراضي العراق منطلقاً لتهديد تركيا والدول الأخرى المجاورة.

جاء حديث بارزاني خلال استقباله في أربيل، وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، الذي يزور العراق منذ الإثنين، حسب بيان صادر عن رئاسة الإقليم.

وأفاد البيان أن الجانبين شددا، خلال اللقاء، على “حفظ الأمن والاستقرار في المنطقة وعلى أهمية التعاون والتنسيق بين العراق وإقليم كردستان والجمهورية التركية في مجال حفظ استقرار المنطقة”.

وعبر بارزاني عن شكره لتركيا على المساعدات التي قدمتها للعراق وإقليم كردستان في الحرب على تنظيم “داعش” الإرهابي.

وأضاف: “لا يجوز استخدام أراضي العراق وإقليم كردستان منطلقا لتهديد تركيا والدول المجاورة”، معبرا عن أمله بأن “يؤدي العراق دوره في هذا الخصوص”.

كما طمأن بارزاني، الوزير أكار، بأن “إقليم كردستان سيظل كما كان دائما عامل أمان واستقرار في المنطقة”.

وأشار البيان إلى أن الجانبين بحثا أيضا “سبل تنمية علاقات العراق وإقليم كردستان مع تركيا في كل المجالات، والحرب ضد داعش، ومجالات التعاون والتنسيق بين الجانبين، وأوضاع المنطقة بصورة عامة”.

كما ناقش بارزاني وأكار، “اتفاق تطبيع أوضاع سنجار (شمال) وأهمية تنفيذه، وأهمية حماية الحدود وأمنها”.

والتقى أكار خلال زيارته الرسمية نظيره العراقي جمعة عناد ووزير الداخلية عثمان الغانمي ورئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ورئيس الجمهورية برهم صالح، إضافة إلى رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني وزعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني.

وتتركز مباحثات أكار مع المسؤولين العراقيين على سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مجال مكافحة الإرهاب، وخاصة منظمة “بي كا كا” الإرهابية.

وتتخذ المنظمة الانفصالية من المناطق الحدودية في العراق معقلا لها ومنطلقا لشن هجمات داخل الأراضي التركية.

الاناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: