اخبارعربي

رئيسا الاستخبارات المصرية والاردنية زارا رام الله قبيل وصول السيسي الاردن

علي المصري –

قال مصدر فلسطيني مطلع لـ”الحقيقة بوست” ان رئيسي جهازي المخابرات العامة المصرية عباس كامل والأردنية أحمد حسني ، زارا رام الله بالضفة الغربية في زيارة لم يعلن عنها مسبقا وذلك قبيل زيارة قبيل زيارة السيسي للأردن.

وخلافا للعادة، التقى السيسي صبيحة اليوم الثاني لزيارته إلى الأردن برئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، بعد ليلة من مباحثاته المفتوحة والمغلقة مع العاهل الملك عبد الله الثاني.

ويرى مراقبون بأن حماس الخصاونة وحكومته لمصر والسيسي قد يكون أصلا من أسباب القمة الأردنية المصرية، حيث استقبل عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني السيسي بصورة رسمية داخل القصور الملكية.

لكن مع مرافقة وزير الإعلام الحالي علي العايد لوفد السيسي، واللقاء الذي عُقد صباح الثلاثاء مع الخصاونة، يمكن ببساطة رصد تلك المؤشرات التي تقول ضمنيا إن اللقاء كان مطلوبا بحد ذاته، وإن غابت عنه قليلا تلك العقدة القديمة في العلاقات المصرية الأردنية القيمة بعنوان “الشقيقة الكبرى” فقد ظهر بأن مصر السيسي تحتاج ليس فقط للخبرة الأردنية، ولكن لشراكة أردنية بالمقابل في هذه المرحلة التي يعتبر فيها الأردن هو الأقرب اكثر من غيره من ضمن دول معسكر الاعتدال العربي إلى الادارة الديمقراطية الجديدة في الولايات المتحدة.

وفي ظل تطلعات حركة حماس التي لا ترتاح لها مصر ولا يميل لها الأردن للاستثمار فيما يسمى بقوائم الانتخابات المشتركة في فلسطين المحتلة.

ثمة تفاهمات تسبق معلومات أمريكية عن قرب إحياء اللجنة الرباعية الدولية. وعن عدم ممانعة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن لمظلة مؤتمر سلام دولي جديد يرتب الكثير من الأوقات.

وثمة في المقابل اعتبارات لها علاقة بـ”الأمن السياسي” تجمع عمان بالقاهرة، ومن المرجح أن استقبال السيسي بحرارة في العاصمة الأردنية دفعها -أي الاعتبارات الأمنية السياسية- إلى التقدم نحو الرئاسة الفلسطينية تحديدا بتصور أمني مشترك أهدافه الأعمق والأهم لم تتضح بعد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: