اخبارتركياتقاريردولي

تركيا تتفوق على الدول الأوروبية بالصناعة العسكرية والطائرات المسيرة

حسن عمران –

تفكر عدد من الدول الأوروبية في اقتناء الطائرات الحربية بدون طيار التي تقوم تركيا بتصنيعها، وتعتبر ألمانيا أول دولة في القارة تعلن ذلك علانية. وفي حالة حصول ذلك، سيشكل منعطفا جديدا في الصناعة العسكرية العالمية وقلبا لموازين القوة قيها.

ورغم البرامج العسكرية المشتركة للدول الأوروبية ورغم تفوق بعضها في صنع طائرات مقاتلة مثل فرنسا مع عائلة الميراج وحاليا رافال أو المقاتلة الأوروبية التي تشترك فيها دول مثل ألمانيا وإسبانيا يوروفايتر.

إلا أن الصناعة العسكرية الأوروبية لم تحقق تقدما في صنع الطائرات الحربية بدون طيار التي تضرب بالقنابل والصواريخ. وتعكف دول أوروبا على تصنيع طائرة بدون طيار تحمل اسم “أورودرون”، لكنها لن تسلم الدفعات الأولى إلا سنة 2028 إذا لم يحصل تأخير.

وتبرز ثلاثة نماذج في صناعة الطائرات الحربية بدون طيار وهي الولايات المتحدة بطائرتها الرائدة Reaper MQ-9A، ثم الطائرة الإسرائيلية Heron TP.

وأخيرا انضمت الطائرة التركية التي شكلت المفاجأة هي Bayraktar TB2. وهذه الطائرات الثلاث تجمع بين الحراسة والقوة النارية لتدمير الأهداف.

وكتبت جريدة ليبراسيون يوم 22 ديسمبر الماضي مقالا تتحدث فيه عن هذه الطائرة بدون طيار بيرقدار تي بي 2 بعنوان “الدرون التركي: البطل الوطني الجديد”.

وإذا كانت قوة ومزايا الطائرات الأمريكية والإسرائيلية معروفة، فقد شكلت التركية مفاجأة حقيقية لخبراء صناعة الأسلحة والحروب التي شاركت فيها تركيا خلال الثلاث سنوات الأخيرة ابتداء من سوريا إلى كاراباخ-أرمينيا ومرورا بليبيا.

وبرز الدور الكبير للطائرات بدون طيار التركية في حسم الكثير من المعارك في الشرق الأوسط، خاصة وأن الجيش التركي يتوفر على أكثر من مائة منها، الأمر الذي يسمح له بالتواجد على جبهات متعددة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: