اخباردوليعربي

فرنسا تواصل إغلاق المساجد وقاعات الصلاة

حسن عمران –

أعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان أمس الجمعة إغلاق 9 مساجد وقاعات صلاة خلال الأسابيع الأخيرة، في حين تبدأ لجنة برلمانية الاثنين المقبل نقاش مشروع قانون تعزيز “مبادئ احترام الجمهورية” المثير للجدل.

وكتب الوزير على تويتر “أُغلِقت 9 من بين 18 دار عبادة تمت مراقبتها بشكل خاص، بطلب مني”. وأضاف “نتخذ إجراءات حازمة ضد النزعة الانفصالية الإسلامية”.

وكان دارمانان قد أعلن في 2 ديسمبر/كانون الأول الماضي عن “عمل واسع النطاق” وإجراءات مراقبة واغلاق تستهدف “76 مسجدا”.

ووفق السلطات فإن معظم هذه المساجد أغلقت على خلفية أسباب إدارية، ومن بين هذه الأسباب عدم مطابقتها لمعايير السلامة. وتوجد أغلب هذه المؤسسات في المنطقة الباريسية.

وفي الإجمال نفذت السلطات “34 عملية مراقبة” في الأسابيع الأخيرة بالمساجد.

ومن المقرر أن تقدم الحكومة الفرنسية مشروع قانون “تعزيز احترام مبادئ الجمهورية” إلى النواب، اعتبارا من الاثنين المقبل، لنقاشه في لجنة خاصة قبل عرضه في جلسة عامة اعتبارا من الأول من فبراير/شباط المقبل.

ويرمي القانون لمناهضة ما يسميها الرئيس الفرنسي “النزعة الانفصالية الإسلامية”.

وفي وقت سابق، اجتمع وزير الداخلية مع مسؤولين من مكونات المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، في محاولة لتهدئة الانقسامات بين الجانبين حول ما يسمى “مشروع إصلاح الإسلام في فرنسا”.

الجزيرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: