اخبارعربيمصر

نيويورك تايمز: كورونا عرَّى السيسي

السيسي تراجع عن تعهد بوضع الصحة في مركز أجندته

علي المصري –

قال ديكلان وولش مراسل صحيفة “نيويورك تايمز” في تقرير له إن السيسي وعد بتحسين الصحة وجعلها على رأس أولوياته، إلا أن الفيروس عرّاه، وكشف كيف قدّم السيسي مصلحة الجيش على الشعب.

وذكر المراسل ان الوباء عندما انتشر في مصر خلال فصل الربيع الماضي، شعر طبيب شاب في مستشفى عام بالقاهرة بالقلق، ثم تحول القلق إلى الغضب، خاصة أن المرضى بدأوا يتدفقون على أبواب المستشفى بدون أن تكون هناك مصادر كافية للتعامل معهم.

ولم يكن لدى الأطباء المعدات الواقية، بل كانوا يعتمدون على قناع واحد في المناوبة التي عادة ما تستمر 24 ساعة. ولم تتوفر معدات الفحص، مما أدى إلى إصابة الزملاء والأصدقاء بالفيروس، ومات منهم عدد كبير.

وقبل ستة أعوام، تعهد السيسي بأن يضع الصحة في مركز أجندته، لكن الأمر لم يكن كذلك. فالنظام الصحي المصري كان يتعرض لضغوط كبيرة، مما دعا الطبيب الشاب إبراهيم بديوي (27 عاما) للتحذير على الإنترنت في أيار/ مايو قائلا: “لن يكون أي طبيب آمناً في هذا الوضع الحالي.. ولا حتى عائلته”.

وبعد أيام من نشره هذا التعليق، هاجمت قوات الأمن بيت عائلته واعتقلته حيث يواجه سلسلة من الاتهامات المرتبطة بالإرهاب. وفي كل دولة على الكرة الأرضية بما فيها الثرية، لم يكن فيروس كورونا تحديا كشف عن محدوديتها، بل قاد إلى محاسبة قادتها السياسيين، وزاد من ثروة البعض وعرّض آخرين للخطر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: