اخباردولي

الجيش الإريتري دمر منشآت للأمم المتحدة في إقليم تيغراي

الحقيقة بوست –

قالت مصادر إثيوبية إن “الجيش الإريتري شارك في هجمات تسببت بدمار منشآت تابعة للأمم المتحدة في إقليم تيغراي شمال إثيوبيا”.

وأشارت المصادر، إلى حدوث دمار كبير في منشآت ومعسكرات اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في الإقليم.

وفي وقت سابق، قالت وكالة “بلومبرغ”، إن صور أقمار صناعية أظهرت استهداف منشآت أممية، ومخيمات تأوي لاجئين إريتريين في إقليم تيغراي، ما يتناقض مع مزاعم الحكومة الإثيوبية بأن الصراع في المنطقة انتهى إلى حد كبير.

وأضافت الوكالة، أن صور الأقمار الصناعية، تُظهر تدمير مرافق تابعة للأمم المتحدة، ووحدة رعاية صحية، ومدرسة ثانوية ومنازل في مخيمين يأويان لاجئين إريتريين بالإقليم.

وأوضحت أن الصور الثمانية التي التقطها قمر تجاري تابع لشركة “بلانيت لابس”، وهي شركة أميركية خاصة لتصوير الأرض، تظهر مخيمي “هيتساتس” و”شيميلبا”، اللذين كانا يستضيفان نحو 25 ألفاً و8 آلاف لاجئ على التوالي قبل شهرين، وفقاً لبيانات من مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: