اخباردوليعربي

محكمة إسرائيلية ترجئ النظر في ملفات فساد نتنياهو

حركة "الأعلام السوداء" تتهم المحكمة بالمماطلة

الحقيقة بوست –

أرجأت محكمة إسرائيلية، النظر في ملفات فساد ضد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، بسبب الإغلاق المفروض للحد من تفشي فيروس كورونا.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية، الجمعة، “أرجِئت إلى أجل غير مسمى الجلسة التي كانت ستعقدها المحكمة المركزية في القدس الأربعاء المقبل، في إطار محاكمة نتنياهو بملفات الفساد المنسوبة له”.

وأضافت الهيئة: “تقرر إلغاء هذه الجلسة بسبب إجراءات الإغلاق الصحي المحكم التي دخلت حيز التنفيذ منتصف الليلة الماضية (الخميس/الجمعة) وتستمر أسبوعين”.

وأوضحت أنه “لم يتم بعد تحديد موعد جديد لجلسة المحكمة”.

والثلاثاء، قررت الحكومة الإسرائيلية، فرض إغلاق مشدد بدءا من ليلة أمس ولمدة أسبوعين للحد من تفشي كورونا.

لكن حركة “الأعلام السوداء”، التي تنظم احتجاجات أسبوعية لمطالبة نتنياهو بالاستقالة بسبب تهم الفساد، أشارت إلى أن قرار الحكومة جاء بهدف تأجيل المحكمة.

وقالت: “رئيس الوزراء قرر فرض هذا الإغلاق بهدف إرجاء محاكمته وتجنب المثول أمام القضاء ليحاسب على جرائمه”، وفق ما نقلت الهيئة.

ودعت الحركة للتظاهر، مساء السبت، “ضد الإغلاق السياسي وضد تفكيك الديموقراطية الإسرائيلية”.

ونهاية يناير/كانون الثاني 2020، قدم المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية أفيخاي ماندلبليت، لائحة اتهام ضد نتنياهو شملت اتهامات الرشوة والاحتيال وإساءة الأمانة.

وفي نهاية مايو/أيار 2020، عقدت الجلسة الأولى لمحاكمة نتنياهو تلتها جلسة ثانية في يوليو/تموز الماضي.

وكان من المقرر أن تبدأ جلسات الاستماع للشهود الأربعاء المقبل، قبل قرار إرجاء المحكمة.​​​​​​​

الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: