اخبارتركياخليجعربيمصر

الإمارات تدفع بمنظمة مصرية للدفاع عن الجاسوس الاردني

حسن عمران –

كشفت مؤسسة أوروبية عن تجنيد الإمارات مؤسسة مصرية تنشط ضمن لوبي أبوظبي الحقوقي للدفاع عن متهم بالتجسس في تركيا.

وقال المجهر الأوروبي لقضايا الشرق الأوسط” إن الإمارات أوعزت إلى مؤسسة “ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان” للتحرك في القضية المتهم فيها الأردني من أصل فلسطيني أحمد محمود الأسطل الذي كشفت تركيا قبل ثلاثة أشهر عن اعتقاله في أراضيها، وذلك بعد ثبوت تورطه بأنشطة تجسس لصالح المخابرات الإماراتية.

ويعد الأسطل أحد مرتزقة محمد دحلان المستشار الخاص لولي عهد أبوظبي الحاكم الفعلي للإمارات محمد بن زايد.

وعمدت مؤسسة ماعت على تحريك إعلامي لقضية الأسطل ومن ذلك الزعم توجيه رسائل بشأن ملفه إلى الأمم المتحدة.

وفي تشرين أول/أكتوبر الماضي كشفت مصادر تركية مطلعة خفايا اعتقال الأمن التركي الأسطل.

بعد أن عمل تم تجنيده من أبو ظبي على مدار سنوات مقابل مبالغ مالية لجمع معلومات عن شخصيات سياسية عربية تقيم في تركيا.

وارتبط الأسطل بأربعة ضباط على الأقل في جهاز المخابرات الإماراتي، والذين استخدموا الأسماء الرمزية؛ أبو راشد وأبو علي وأبو سهيل وأبو فارس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: