اخبارخليجعربي

قيادي بالمقاومة الجنوبية يتهم الإمارات بالضلوع في تفجير مطار عدن

الحقيقة بوست –

قال القيادي في المقاومة الجنوبية اليمنية عادل الحسني إنه ينبغي قراءة الهجوم على مطار عدن ضمن سلسلة من الحوادث، متسائلا عمّن سبق أن طرد الحكومة الشرعية من عدن واستهدف الجيش الوطني؟

وأوضح الحسني -في حديث لبرنامج “ما وراء الخبر”- أن إجابات هذه الأسئلة لا تخفى على أحد، وهي أن الإمارات -الطرف في التحالف- استهدفت الحكومة والجيش وقيادات الدولة والمقاومة وأكثر من 30 مسجدا، وزجّت بالمدنيين في سجون سرية، مؤكدا أنه ليس من مصلحة الإمارات إقامة دولة في عدن التي تشكل مطمعا لها، إضافة إلى العديد من السواحل والموانئ.

وسبق للقيادي اليمني والعضو بالمجلس العسكري في “المقاومة الجنوبيّة” ان كشف في اغسطس الماضي عن نقل الإمارات 40 مجندا يمنيا إلى ليبيا للقتال هناك مع شركة فاغنر الروسية ومنحها كل مجند مبلغ 5000 (ريال) سعودي شهريا”.

وقال الحسني عملية النقل الإماراتية للجنود اليمنيين تشمل نقلهم على دفعات، وأن “أول دفعة من أبناء المحافظات الجنوبية للقتال كمرتزقة في ليبيا تم نقلهم لمدينة سرت تحديدا، وتم تسليمهم أول راتب 5000 ريال سعودي لكل جندي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: