اخباردولي

الرئيس الفلبيني لواشنطن: زودونا باللقاح أو أخرجوا قواتكم من بلادنا

الحقيقة بوست –

أخطر الرئيس الفلبيني، رودريغو دوتيرتي، أمس حكومة الولايات المتحدة، بأنه سيبقى على موقفه نحو إلغاء اتفاقية القوات الزائرة، إذا لم تقم واشنطن بتزويد بلاده بلقاحات ضد كورونا.

 وطالب  دوتيرتي خلال اجتماع مع أعضاء مجلس الوزراء وخبراء الأمراض المعدية بـ”أكثر من 20 مليون جرعة من لقاحات مضادة لفيروس كورونا من الولايات المتحدة”، مقابل وقف العمل بـ”إنهاء اتفاقية القوات الزائرة (VFA)”.

وقال الرئيس الفلبيني: “ستنتهي اتفاقية القوات الزائرة، وإذا لم يتمكنوا من تقديم ما لا يقل عن 20 مليون جرعة من اللقاحات، فمن الأفضل لهم الخروج”.

وأمر الرئيس دوتيرتي بإنهاء اتفاقية “VFA” في فبراير الماضي، ردا على إلغاء تأشيرة الولايات المتحدة للسيناتور، رونالد ديلا روزا، قائد الشرطة السابق الذي قاد حرب الرئيس دوتيرتي القاسية على المخدرات.

في حين تراجعت الفلبين في يونيو الماضي، عن موعد إنهاء الاتفاقية الذي كان من المفترض أن يدخل حيز التنفيذ في أغسطس، بسبب “التطورات السياسية وغيرها في المنطقة”، حيث أن التعليق “يجب أن يستمر لمدة 6 أشهر”، كما علقت الحكومة الفلبينية فعالية إنهاء “VFA”، بينما تستمر المفاوضات من أجل ترتيب طويل الأجل، وفقا لـ”Globalnation Inquirer”.

جدير بالذكر أن اتفاقية “VFA”، الموقعة عام 1998، منحت الوضع القانوني للقوات الأمريكية التي تم تناوبها في البلاد، لإجراء التدريبات العسكرية، وعمليات المساعدة الإنسانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: