اخبارسوشيال ميدياعربي

محلل سياسي فلسطيني: مناورة المقاومة العسكرية دليل على فشل سياسة التضييق والاستهداف

الحقيقة بوست –

قررت الأذرع العسكرية لفصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة تنظيم مناورات عسكرية مشتركة للمرة الأولى، دون أن تحدد موعدا لها.

وقال أحمد أبو زهري المحلل السياسي الفلسطيني ان تشكيلات المقاومة المختلفة ووحداتها التخصصية تتهيأ للبدء في أضخم مناورة عسكرية في قطاع غزة يتخللها إطلاق صواريخ بعيدة المدى وتفجيرات ضخمة وعمليات إنزال ومحاكاة لمهمات خاصة منها خطف جنود واقتحام مواقع والسيطرة على مركبات عسكرية، ومفاجآت أخرى ستظهر لأول مرة أمام وسائل الإعلام التي سيُتاح لها التغطية المباشرة.



وأكد ان المقاومة تريد إظهار بعض إمكاناتها وقدراتها العسكرية والميدانية؛ لتثبت للاحتلال وأعوانه فشل سياسة التضييق والاستهداف، كما أنها تستعرض قوتها الموحدة في الميدان، والتي تنطلق تحت مظلة الغرفة المشتركة، وتسعى لتطمين الجبهة الداخلية على جهوزية المقاومة، وتنقل تحذيرا للاحتلال بأن المقاومة متأهبة وجاهزة إذا ما فرضت عليها المواجهة.
واعتبر أبو زهري المناورة العسكرية أقوى رسالة للمحيط العربي والإسلامي بأن المقاومة في غزة هي خط الدفاع الأول عن الأمة وأنها المشروع الأمثل لمواجهة الاحتلال وأطماعه الاستعمارية وأنها الامتداد الطبيعي لمقدرات الأمة التي يجب أن تتعاظم في مواجهة المخاطر والتحديات، وأن المقاومة في غزة يمكن المراهنة عليها لإسقاط مشاريع التصفية.
واضاف ابو زهري أن المناورة أسقطت كل المراهنات الصهيونية الخبيثة الرامية لزرع بذور الخلاف بين فصائل المقاومة، وشكلت صفعة جديدة للعدو وجنرالاته بعد فشله في نزع سلاح المقاومة أو الحد من قدراتها العسكرية، بل انها فرضت مسارًا جديدًا لتعزيز العمل المشترك، واوجدت فرصة حقيقية للانطلاق نحو تجسيد الوحدة السياسية في المشهد الفلسطيني بعد سنوات من الفرقة.
واشار إلى أن هذه المناورة لها وقع وتأثير مباشر على المشهد الإسرائيلي الداخلي المأزوم أصلا؛ فهي تخلق حالة من التلاوم بين القيادات السياسية ورئيس وزراء العدو، وهي فرصة للإضرار بمكانته سياسيا والمساس بمستقبله وحظوظه في الانتخابات المقبلة، لافتا إلى أنها قد تظهره بمشهد العاجز عن ردع المقاومة، وتلحق به العار أمام سكان الغلاف، والذين يعتقدون أنهم أصبحوا رهائن لصواريخ المقاومة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: