اخباردوليعربي

اشترط الافراج عن المعتقلين واحترام حقوق الإنسان.. الكونغرس يقتطع ربع المساعدات الأمريكية لمصر

إبراهيم علي ـ الحقيقة بوست

نائب ديمقراطي: علاقتنا بمصر سيتم فحصها من منظور حقوق الإنسان

اقتطع الكونجرس الأمريكي 300 مليون دولار من قيمة المساعدات الأمريكية التي تقدم إلى مصر والمقدرة بحوالي 1.3 مليار دولار مشترطا تحسين اوضاع حقوق الانسان والافراج عن المعتقلين السياسيين.

وكان 56 عضوا بالكونغرس الأمريكي، بينهم 55 عضوا ديمقراطيا وعضو مستقل هو السناتور البارز ومرشح الرئاسة السابق، بيرني ساندرز، شددوا اثناء جلسة عقدت في أكتوبر الماضي على أن ملف “حقوق الإنسان” أولوية في مسار علاقة الولايات المتحدة مع مصر، ولم يكتفوا بذلك بل أرسلوا إلى السيسي خطابا حصلت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية على نسخة منه، يحثوه فيه على إطلاق سراح المعتقلين ” ظلما”.

وقال النائب الديمقراطي من ولاية كاليفورنيا، رو خانا، الذي ساهم في صياغة الخطاب، لـ”واشنطن بوست”، إنه في حالة تغير الإدارة الأمريكية الحالية “سيكون هناك نهج مختلف تماما للسياسة الخارجية، لا سيما في الشرق الأوسط”.

وأضاف: هذا يعني أن علاقتنا مع مصر سيتم إعادة فحصها من منظور حقوق الإنسان، وأن حقوق الإنسان ستكون أولوية مرة أخرى”.

وعبر المشرعون، في خطابهم، عن مخاوفهم من استمرار حبس بعض المعتقلين في ظل جائحة كورونا.

كما ذكروا أسماء أكثر من 20 ناشطا ومحاميا ومعارضا سياسيا وصحفيا تعرضوا “للسجن التعسفي”، وحالات لأشخاص سجنوا ” لممارسة حقوقهم الإنسانية الأساسية”.

ودعا أعضاء الكونغرس حكومة السيسي إلى إطلاق سراح السجناء “قبل أن يصبح سجنهم غير المشروع حكما بالإعدام بسبب جائحة كورونا”.

وقالوا: “من الواضح أن الاكتظاظ الشديد وسوء النظافة وعدم الحصول على الرعاية الصحية الملائمة في السجون المصرية يعرض صحة وحياة جميع المعتقلين للخطر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: