اخبارعربي

استعدادا لمرحلة بايدن.. السيسي يواصل دفع ملايين الدولارات للجماعات الضغط الأمريكية

الحقيقة بوست

ذكر موقع “بوليتيكو” (Politico) الأميركي إن النظام المصري مستمر في التعاقد مع جماعات ضغط جديدة استعدادا لإدارة الرئيس المنتخب جو بايدن، وهو ما يتطلب دفع ملايين الدولارات لهذه الجماعات.

وأوضح الموقع أن القاهرة أضافت هذا الأسبوع السيناتور السابق مارك بيغيتش (ديمقراطي من ألاسكا)، الذي يعمل مع شركة “براونشتاين حياة فاربر شريك”، إلى فريق متزايد من أعضاء جماعات الضغط من الشركة.

وأشار إلى أن بيغيتش، وهو أيضا عمدة أنكوراج السابق بولاية ألاسكا، خدم في مجلس الشيوخ عندما كان بايدن نائبا للرئيس السابق باراك أوباما.

وعلّق الموقع بأن هذه أحدث علامة على توقع نظام عبد الفتاح السيسي أن العلاقات الودية التي شهدتها السنوات الأربع الماضية قد بلغت نهايتها بعد خسارة دونالد ترامب.

والشهر الماضي تمت أيضا إضافة مارثا بيرك، وديفيد كوهين، وشارلوت كارستنز. ووفقا لملفات وزارة العدل، فإن الفريق “سيقدم خدمات العلاقات الحكومية والاستشارات الإستراتيجية” لمصر في الأمور المعروضة على الحكومة الأميركية.

وكان موقع فورين لوبي (Foreign Lobby.Com) الأميركي قد ذكر في تقرير له ان سفير مصر لدى الولايات المتحدة -معتز زهران- وقّع عقدا بقيمة 65 ألف دولار شهريا مع شركة المحاماة “براونستاين هيات فاربر شريك”، عقب يوم واحد من إلقاء جو بايدن خطاب فوزه. ووقّع عن الشركة التي تتخذ من دنيفر مقرا لها مدير السياسات إد رويس، وهو جمهوري من كاليفورنيا ترأّس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب من عام 2013 حتى عام 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: