اخبارتركيادوليعربي

مفتى ليبيا: تركيا أنقذتنا من القنابل والصواريخ

الحقيقة بوست –

دعا الشيخ الصادق الغرياني مفتى الديار الليبية، المواطنين والمنظمات المدنية إلى الخروج في مظاهرات داعمة ومؤيدة للاتفاق التركي- الليبي، حيث قال خلال برنامجه الأسبوعي على قناة التناصح  إن “على جميع المنظمات المدنية في ليبيا، تنظيم مظاهرات حاشدة للتعبير عن دعمهم للتعاون التركي الليبي، لافتاً إلى ان سكان طرابلس، يدركون جيداً الجهة التي ساعدتهم للتخلص من القنابل والصواريخ التي كانت تنهال عليهم قبل شهرين.

وبارك الشيخ الغرياني في ظهوره المتلفز الأخير اتفاقية الحدود البحرية التي وقعتها تركيا مع الحكومة الشرعية، واصفاً الاتفاقية بالشرعية والقانونية.

وشدد على أن التدخل غير الشرعي في ليبيا يأتي من فرنسا ودول عربية، منوها إلى الانتصارات التي تحققت لصالح قوات الوفاق في أواخر رمضان بدءا من سقوط قاعدة الوطية.

وقدّم الشيخ الغرياني شكره للثوار في الجبهات، كما قدّم شكره للدول التي وقفت معهم وعلى رأسها تركيا، واصفا الرئيس أردوغان برجل الدولة.

وكان الشيخ قد وصف في وقت سابق نتائج الحوار السياسي الليبي الذي جرى في تونس بالـ “مخيبة”.

وأوضح فضيلته في كلمة ببرنامج الإسـلام والحياة أن هذه النتائج تؤكد أنّ المشاركين في الحوار تم اختيارهم زورا لتمثيل الشعب الليبي وهمهم هو تحقيق مصالحهم الخاصة لا غير.

وتابع الشيخ الصادق أن المشاركين في ملتقى الحوار بتونس لم يفكروا في الاستفتاء على الدستور، ولا إنهاء المرحلة الانتقالية، “لأنّه يُفْقِدهم كراسيهم”.

وأعتبر المفتي تحديد شهر ديسمبر من العام القادم موعدا للانتخابات كلام لا يعني شيئا، ولا يمكن تحقيقه، لأنّه لم يتم وضع آليات ولا تحديد المسار الذي يوصل إليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: