ثقافة

معرض العراق للكتاب يحتضن مليون كتاب

يأتي “معرض العراقي الدولي للكتاب” الذي تختتم فعاليات دورته الأولى السبت المقبل بعد عامٍ تأجّلت خلاله غالبية معارض الكتاب في العالم العربي، ما تسبّب بخسائر كبيرة في قطاع النشر وأعاد التفكير مرة أخرى في مستقبل صناعة الكتاب التي كانت تعيش أزمات عديدة قبل أن تحلّ جائحة كورونا.

وأعلنت اللجنة المنظمة لمعرض العراق الدولي للكتاب، الثلاثاء الماضي، انطلاق فعاليات المعرض من فترة 9 إلى 19 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

وذكرت اللجنة في بيان أن «العاصمة بغداد احتضنت للفترة من 9 حتى 19 كانون الأول المقبل، معرض العراق الدولي للكتاب، دورة (مظفر النواب) ويقام المعرض، برعاية #الحكومة_العراقية وبالتعاون مع #وزارة_الثقافة والسياحة والآثار وبالتنسيق مع جمعية الناشرين والكتبيين العراقيين، على أرض معرض بغداد الدولي في المنصور».

وأضافت أن «أكثر من /300/ دار نشر من /21/ دولة عربية وأجنبية شاركت في المعرض، وتضم أجنحته نحو مليون عنوان يغطي مختلف الميادين المعرفية والإبداعية والفنية».

يُذكر أن المعرض احتفى بعدد من الكتّاب والفنانين العراقيين؛ مثل جميل صدقي الزهاوي (1863 – 1963)، وجواد سليم (1919 – 1961)، وغائب طعمة فرمان (1927 – 1990).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: