اخبارخليجسوشيال ميدياعربي

مركز إسرائيلي: السعودية تحذف علامات القيامة والجهاد وحد الشاذ من المناهج

الحقيقة بوست ـ

نشرت صحيفة الديلي تليغراف تقريرًا لمراسل شؤون الشرق الأوسط، دافيد روز بعنوان طفرة في التوجهات السعودية مع حذف معاداة السامية والتشدد الإسلامي من المناهج التعليمية.

ويقول روز إن بحثا جديدا أجراه معهد رقابة التسامح الديني والثقافي في التعليم المدرسي وهو مركز دراسات مقره إسرائيل مختص بمتابعة الأنظمة التعليمية المختلفة والتغيرات التي تطرأ عليها حول المناهج الدراسية في السعودية، أكد إلغاء أجزاء كبيرة منها وتغيير أجزاء أخرى للتخلص مما يعرف بالأفكار المعادية للسامية وأخرى مؤيدة للمتشددين الإسلاميين ” بحسب الصحيفة” وهو ما يرى البحث أنه تحول تاريخي ملحوظ في توجهات المملكة.

ويشير روز إلى أن البحث كشف أن الكتب المدرسية التي توزعها الرياض على أكثر من 30 ألف مدرسة في المملكة والخارج خلت من نصوص كانت موجودة في السابق تتضمن الترويج لسيطرة اليهود على العالم ونصوص أخرى حذفت كانت تتضمن دعوات لقتل المثليين جنسيا والمرتدين حسب الشرع.

ويضيف روز: كذلك تم استبعاد نصوص تتحدث عن معركة ملحمية في نهاية الزمان والتي يقتل فيها المسلمون اليهود “من علامات الساعة” بعدما تتحدث الحجارة والأشجار، وهي تطورات تأتي وسط تقارير بوساطة أمريكية لحث المملكة على تطبيع علاقاتها مع إسرائيل.

وينقل روز عن البحث قوله إنه “رغم أن السعودية ليست بين الدول التي طبعت علاقاتها رسميا مع إسرائيل إلا أن التغيير الذي جرى في المناهج هو جزء من تغيرات وتوجهات أعم في المملكة تسمح بوجود مدخل لقبول علاقات دائمة مع اليهود والقبول بوجودهم في المنطقة.

ويضيف البحث أن المناهج خلت من نصوص الحض على وجوب استعداد المسلمين للجهاد وأهمية الشهادة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: