اخبارتقاريرسوشيال ميدياعربي

بشر بموجة ثورات ثالثة.. المجلس العربي يدعو شعوب المنطقة للتمسك بقيم الربيع السلمية

الحقيقة بوست ـ

دعا المجلس العربي شعوب المنطقة إلى التمسك بقيم الربيع السلمية المدنية الديمقراطية وبالأمل في التغيير واليقين في انتصار الإرادة الجماعية على تحالف الشر وقوى المصلحة المحلية والقوى الإقليمية والدولية الخائفة من تحرر الشعوب وتوحدها، وبشر المجلس شعوب المنطقة بحتمية قدوم موجة ثالثة من الربيع العربي تتحقق فيها شعارات الحرية والكرامة والعدالة، مؤكداً ان الشعوب العربية ليست أقل همة وعزيمة من الأمم التي حققت الانعتاق والاستقرار والازدهار.

وحيا المجلس عائلات الشهداء وجرحى الثورات وكل القوى الحية التي شاركت في هذه الثورات والتي أملت في تغيير واقعها وتحقيق طموحاتها المشروعة في العيش الكريم والحرية والكرامة.

وأرجع المجلس سبب فشل الثورات العربية في تحقيق استحقاقاتها إلى المؤامرات التي تعرضت لها والجرائم من قوى الثورة المضادة المحلية ولوبيات الفساد المدعومة من دول ومحاور أجنبية، مؤكدًا أن كل المآسي والاخفاقات والفتن التي تعرضت إليها شعوب المنطقة لم تطفئ جذوة هذه الثورات.

جاء ذلك في بيان للمجلس بمناسبة الذكرى العاشرة لاندلاع الشرارة الأولى لثورات الربيع العربي، حصلت “الحقيقة بوست” على نسخة منه جاء فيها: تمر اليوم الذكرى العاشرة لاندلاع الشرارة الأولى لثورات الربيع العربي، التي دشنت مرحلة جديدة في تاريخ الشعوب العربية بعد عقود طويلة من القهر والاستبداد وفقدان الحرية والكرامة والسيادة.

وبهذه المناسبة يترحم المجلس العربي على روح الشهيد محمد البوعزيزي وعلى أرواح كل شهداء الربيع العربي في موجتيه الاولى والثانية. ويحيي عائلات الشهداء وجرحى الثورات وكل القوى الحية التي شاركت في هذه الثورات والتي أملت في تغيير واقعها وتحقيق طموحاتها المشروعة في العيش الكريم والحرية والكرامة.

ويعتبر أن فشل تلك الثورات في تحقيق استحقاقاتها كان أساسا بسبب ما تعرضت اليه في مختلف الأقطار من مؤامرات وجرائم من طرف قوى الثورة المضادة المحلية ولوبيات الفساد المدعومة من دول ومحاور أجنبية، على رأسها محور الشر الاماراتي السعودي، التي ضخت أموال مهولة ووضعت كل امكانياتها من أجل اجهاض حلم الشعوب بالتحرر، مستعملة كل أنواع الاجرام من تقتيل جماعي واغتيالات سياسية وقمع ومحاصرة وتهجير وتجويع وغسيل دماغ.

كما يعتبر المجلس العربي أن كل المآسي والاخفاقات والفتن التي تعرضت إليها شعوب المنطقة لم تطفئ جذوة هذه الثورات. بل على العكس زادت في اقتناع الشعوب بقيمة الحرية والكرامة والسيادة. وسيظل نبض تلك للثورات ومسارها متواصلا الى حسن تحقيق كل أهدافها واستحقاقاتها ولو بعد حين.

ويوجه المجلس بهذه المناسبة نداء الى كل شعوب المنطقة للتمسك بقيم الربيع السلمية المدنية الديمقراطية وبالأمل في التغيير واليقين في انتصار الارادة الجماعية على تحالف الشر بين قوى المصلحة المحلية والقوى الاقليمية والدولية الخائفة من تحرر الشعوب وتوحدها. ويبشر شعوب المنطقة بحتمية قدوم موجة ثالثة تتحقق فيها شعارات الحرية والكرامة والعدالة، وشعوبنا ليست أقل همة وعزيمة من الأمم التي حققت الانعتاق والاستقرار والازدهار.

عن المجلس العربي
الدكتور محمد المنصف المرزوقي – الرئيس
الاستاذة توكل كرمان – نائب الرئيس
الدكتور أيمن نور – نائب الرئيس
الدكتور احمد طعمة – سوريا
الدكتور نزار كريكش – ليبيا
الاستاذة نفين ملك – مصر
المهندس عماد الدائمي – تونس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: