اخبارخليجدوليسوشيال ميديا

واشنطن تفرض عقوبات على ضابطين في المخابرات الإيرانية

فرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات جديدة على ايران استهدفت فردين في المخابرات الإيرانية.
 وكشفت الخزانة أنها أدرجت على اللائحة السوداء “محمد بصيري وأحمد خزاعي وهما من كبار المسؤولين في وزارة الاستخبارات والأمن الإيرانية (MOIS)، وهما متورطان في اختطاف روبرت أ. ليفينسون في جزيرة كيش الإيرانية في 9 مارس 2007”.
وأوضحت أنه “سيتم حظر جميع ممتلكات ومصالح هؤلاء الأشخاص الموجودة في الولايات المتحدة أو في حوزة أو سيطرة أشخاص أميركيين وإبلاغ مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بها”.
وقال وزير الخزانة ستيفن منوتشين إن “اختطاف ليفنسون في إيران هو مثال شائن على استعداد النظام الإيراني لارتكاب أعمال غير عادلة”.
واكد أن “الولايات المتحدة ستعطي الأولوية دائما لسلامة وأمن الشعب الأميركي وستواصل بقوة ملاحقة أولئك الذين لعبوا دورا في اختطاف ليفنسون وفي وفاته المحتملة”.

من جهته اعتبر مسؤول أميركي انه “لا يمكن التفاوض أبدا على اتفاق مع إيران دون الإفراج عن كل الأميركيين المحتجزين هناك”.
تجدر الاشارة الى ان ليفنسون هو ضابطٌ سابقٌ في مكتب التحقيقات الفيدرالي، اختفى في التاسعِ من آذار/مارس 2007 في جزيرة كيش بإيران بينما كان في مهمةٍ لصالحِ وكالة المخابرات المركزية.
وأعلنت أسرة ليفنسون في آذار الفائت انه توفي في إيران حيث كان محتجزا، بعدما تلقت معلومات من مسؤولين أميركيين دفعتهم إلى استنتاج “أنّ الزوج والأب توفي في إيران حيث كان محتجزا من قبل السلطات الإيرانية”.
وشدّدت الأسرة على أنّها لم تعلم متى أو كيف توفي ليفنسون المولود في 1948، لكنها أوضحت أنّه توفي قبل تفشّي وباء كوفيد-19 في إيران..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: