اخبار

مصر.. السجن 3 سنوات لـ9 أفراد شرطة عذبوا وقتلوا مواطنا مسيحيا

قررت محكمة العباسية، امس، حبس 9 شرطيين أدينوا بتعذيب مواطن مسيحي حتى الموت لمدة 3 سنوات، في حكم انتقده نشطاء وعدوه مخففا ولا يتناسب مع حجم الجرم.

ولقي مجدي مكين مصرعه، في نوفمبر 2016، داخل قسم الأميرية بالقاهرة.

وآنذاك، قالت أسرته إن عناصر شرطية أوقفته خلال تجواله بعربة لبيع الأسماك دون سبب واضح، وتم تعذيبه حتى الموت خلال يوم واحد.

فيما قالت مصادر أمنية بقسم شرطة الأميرية، حيث لقي مكين حتفه، إن الأخير مات نتيجة هبوط حاد في الدورة الدموية، بعد القبض عليه، وبحوزته أقراص مخدرة.

وفي أكتوبر 2019، أحالت النيابة 10 متهمين في القضية للمحاكمة، بينهم ضابط و9 أمناء شرطة (درجة أقل من ضابط)، ولاحقا جرى إطلاق سراحهم على ذمة القضية، قبل أن يصدر القضاء حكمه اليوم.

وأدانت المحكمة المتهمين، وهم ضابط يدعى كريم مجدي، و8 أمناء شرطة، بتهم بينها «تعذيب أفضى إلى الموت، والإضرار العمدي بجهة عملهم وهي: وزارة الداخلية».

وشهدت الجلسة حضور المتهمين المُخلى سبيلهم على ذمة القضية، وفور النطق بالحكم ألقت قوات الأمن بالقبض على المتهمين التسعة.

وانتقد الكثير من النشطاء، عبر مواقع التواصل، الحكم، واعتبروه غير متناسب مع بشاعة الجريمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: