اخبار

الاتحاد الأوروبي يبت اليوم في مصير بريكست

يبت الاتحاد الأوروبي وبريطانيا، مساء اليوم، بمصير مفاوضات مرحلة ما بعد بريكست الشائكة، إما لناحية الإقرار بفشل يتوقع أن تكون له عواقب وخيمة أو للقول إن التوصل إلى اتفاق لا يزال ممكنا قبل عشرين يوماً فقط من الانفصال النهائي بين الطرفين.

ولا يمكن استبعاد أي سيناريو بما في ذلك إعلان تسوية غير متوقعة نظراً إلى التوتر الشديد في هذه المباحثات التي كثرت فيها محاولات الخداع وعدم احترام المهل المحددة وشهدت مستجدات مباغتة منذ انطلاقها في مارس الماضي، بحسب وكالة “فرانس برس”.

ووفقاً لوكالة رويترز، أمام المفاوضين حتى مساء اليوم، للخروج من مأزق بشأن الترتيبات التي من شأنها أن تضمن دخول بريطانيا إلى السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي دون تعريفة جمركية، على الرغم من أن المحادثات قد تستمر إذا لم يتمكنوا من التوصل لاتفاق بحلول الموعد النهائي.

فرصة الاتفاق ضعيفة

والتقى المفاوضون في بروكسل، أمس، وكانت المحادثات صعبة للغاية و”في ظل الوضع الحالي يظل العرض المطروح على الطاولة من الاتحاد الأوروبي غير مقبول”، بحسب ما نقلته الوكالة عن مصدر بالحكومة البريطانية. 

وأكّد مصدر حكومي بريطاني، لوكالة “فرانس برس”، أنّ “رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون  لن يدّخر جهداً في هذه العملية، لكنّه واضح تماما، بأنّ أي اتّفاق يجب أن يكون منصفاً، وأن يحترم المبدأ الأساسي بأن المملكة المتحدة ستكون أمة ذات سيادة في غضون ثلاثة أسابيع”.

وتتضاءل فرص إبرام اتفاق تجاري لمرحلة ما بعد بريكست، بعدما أبدت لندن وبروكسل تشاؤمهما بشأن إمكانية تخطي خلافاتهما. 

وإذا لم يحدث اختراق حتى الموعد النهائي، الذي حددته رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين ورئيس الوزراء البريطاني، فستجري المبادلات بين جانبي بحر المانش وفقاً لقواعد منظمة التجارة العالمية، أي بموجب رسوم جمركية وأنظمة حصص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: