اخبارتقارير

رئيس الوزراء العراقي الأسبق: بغداد وافقت على اغتيال سليماني

أثارت تصريحات رئيس الوزراء العراقي الأسبق حيدر العبادي التي أدلى بها للتلفزيون الرسمي، جدلاً واسعاً، إذ قال فيها إن بغداد كانت موافقة على تنفيذ طائرات أميركية قصفاً قرب مطار بغداد الدولي، والذي أسفر عن مقتل قائد “فيلق القدس” في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، ونائب رئيس “هيئة الحشد الشعبي” أبو مهدي المهندس مطلع العام الحالي.

وقال العبادي إن “الطائرات التي جاءت إلى العراق، والتي ضربت القادة (سليماني والمهندس) في المطار (مطار بغداد الدولي) حصلت على موافقة عراقية”، مبيناً أن ما يقوله حقيقة والكل يعلم بذلك.

ويتوقع من التصريح أن يعيد تصعيد الفصائل المسلَّحة الموالية لإيران مجدداً بشأن ملف الوجود الأميركي في العراق، فضلاً عن فتح باب التحقيق بالهجوم الأميركي الذي أودى بحياة قائد “فيلق القدس” قاسم سليماني، والقيادي بـ”الحشد الشعبي” أبو مهدي المهندس، الذي يقترب من الذكرى الأولى له.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: